محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم حزب المحافظين الاسباني ماريانو راخوي في مدريد في 26 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

طالب رئيس الوزراء الاسباني المنتهية ولايته ماريانو راخوي مساء الاحد ب"الحق في الحكم" بعدما فاز حزبه المحافظ بالانتخابات التشريعية وزاد عدد مقاعده في البرلمان بالمقارنة مع ما كانت عليه حصته في البرلمان السابق.

وقال راخوي امام حشد من انصاره تجمع قبالة مقر الحزب الشعبي في مدريد للاحتفال بالنصر رافعين اعلام الحزب الزرقاء "نعم هذا صحيح لقد انتصرنا ونحن نطالب بالحق في الحكم، وبالتحديد لاننا ربحنا الانتخابات".

وكان الحزب الشعبي الحاكم منذ 2011 فاز ايضا في انتخابات كانون الاول/ديسمبر ولكنه لم يحصل يومها الا على 28,7% من الاصوات.

اما في انتخابات الاحد فحصل الحزب على 33% من الاصوات مما يمنحه 137 نائبا من اصل 350 اي بزيادة 14 نائبا عن حصته في الانتخابات السابقة.

ولكنه لا يزال بعيدا جدا عن الاكثرية البرلمانية المطلقة البالغة 176 نائبا.

ومساء الاحد هنأ زعيم الحزب الاشتراكي بيدرو سانشيز راخوي على فوزه، وكذلك فعل البير ريفييرا الذي يتزعم حزب سيودادانوس الليبرالي الوسطي والذي اكد استعداده للتفاوض مع راخوي لتشكيل ائتلاف حكومي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب