محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس المنتخب لحزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في جنوب افريقيا سيريل رامابوزا بعد اعلان فوزه في جوهانسبرغ في 18 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

انتخب حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم منذ 1994 في جنوب افريقيا الاثنين نائب الرئيس سيريل رامابوزا رئيسا، خلفا لجاكوب زوما المثير للجدل.

ففي ختام حملة قاسية استمرت عدة اشهر انتخب رامابوزا بفارق طفيف عن منافسته الوحيدة الرئيسة السابقة لمفوضية الاتحاد الافريقي وزوجة زوما السابقة نكوسازانا دلاميني زوما. وأفادت النتائج التي اعلنها الحزب عن حصوله على تأييد 2440 مندوبا مقابل 2261 لغريمته.

وبذلك أصبح النقابي السابق البالغ 65 عاما ورجل الاعمال الثري اليوم الأوفر حظا كي يخلف زوما بعد عامين في رئاسة جنوب افريقيا.

واعلنت النتائج في مركز مؤتمرات في جوهانسبرغ وسط هتافات الابتهاج بين أنصار رامابوزا، فيما واسى انصار دلاميني زوما بعضهم البعض باعتبار ان قيادة الحزب الجديدة، اي الرئيس وخمسة اعضاء، المنبثقة عن انتخابات الاثنين من المعسكرين.

وشارك في هذا الاقتراع السري اكثر من 5200 مندوب من كل المكاتب المحلية وفروع الحزب.

وواجه الحزب الذي اضعفته الازمة الاقتصادية والاتهامات بالفساد التي وجهت الى زوما، انتكاسة خطيرة في الانتخابات المحلية في 2016 التي انتقلت فيها المدن الكبرى مثل جوهانسبورغ وبريتوريا الى المعارضة.

ويتوقع محللون عديدون ان يواجه الحزب هزيمة تاريخية وخسارة غالبيته المطلقة في الانتخابات العامة في 2019.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب