محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارات للشرطة البلجيكية في موقع الانذار الكاذب في وسط بروكسل 21 يونيو 2016

(afp_tickers)

تسبب شاب الثلاثاء بانذار كاذب بوجود قنبلة في مركز تجاري في بروكسل وتبين لاحقا ان الحزام الناسف الذي كان يحمله مزيف ويحتوي على "الملح والبسكويت".

واعلنت نيابة بروكسل ان الشاب الذي كان يحمل الحزام الناسف المزيف اقر لاحقا للمحققين بانه لفق كل شيء.

وكان الشاب البالغ ال26 من العمر وتم التعريف عنه بالاحرف الاولى ج. ب اتصل بالشرطة عند قرابة الساعة 5,30 (3,30 ت غ) مؤكدا انه خطف ونقل الى قرب المركز التجاري "سيتي 2"، "مع حزام ناسف يفترض ان يفجره شخص اخر عن بعد".

وقالت النيابة في بيان نشر بعد الظهر انه اوقف في المكان حيث استمع اليه المحققون الذين توجهوا ايضا الى منزل والدته.

واضافت النيابة "اتاحت هذه الزيارة العثور على بقايا معدات استخدمت في صناعة الحزام الناسف المزيف. وامام اسئلة المحققين اعترف بانه لفق عملية خطفه".

وكان خبراء المتفجرات عثروا لدى وصولهم الى المكان بعد اغلاق الحي، على حزام مزيف "يحتوي على الملح والبسكويت".

واضافت النيابة "اما بخصوص السيارة التي قال انها استخدمت لخطفه فاقر بانه سجل عشوائيا رقم سيارة كانت متوقفة في الشارع"، مشيرة الى انه افرج عن صاحبها بعد الاستماع الى اقواله.

اما الشخص الذي ادلى بتصريحات كاذبة فسيفتح قاضي التحقيق بحقه تحقيقا بعد ان رفعت النيابة اليه شكوى بتهمة الادلاء بمعلومات خاطئة عن تهديد بوقوع "اعتداء".

وكانت النيابة اعلنت سابقا ان الشاب "معروف لدى القضاء لامور عدة وخصوصا انه يعاني مشاكل نفسية".

واوصت النيابة بحبسه موقتا وباخضاعه لمعاينة طبيب نفسي. وامام قاضي التحقيق 24 ساعة لاتخاذ قراره.

وتم التعامل بجدية مع الانذار وخصوصا ان المركز التجاري كان ضمن الاماكن التي ذكرت وسائل الاعلام البلجيكية في الايام الاخيرة انها قد تكون اهدافا لهجمات ارهابية.

- "اجتماع ازمة" -

وكان ضرب طوق امني لساعات في محيط المركز التجاري حيث نشرت اعداد كبيرة من عناصر الشرطة والجيش. كما اغلقت عدة محطات مترو في بروكسل.

وتطبق بروكسل اجراءات امنية قصوى منذ الهجمات الدامية في 22 آذار/مارس التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية في المطار ومحطة مترو.

من جهته قال وزير الداخلية يان جامبون في ختام اجتماع طارىء لمجلس الامن القومي صباحا حضره رئيس الوزراء شارل ميشال "عندما يؤكد شخص وجود حزام ناسف يجب اخذ هذا الامر على محمل الجد".

وتأتي الحادثة بعد ايام قليلة على توجيه السلطات البلجيكية لثلاثة رجال تهم "محاولة القتل في اطار ارهابي" اثر عمليات دهم لعشرات المنازل، ضمن التحقيقات حول تقارير عن تهديدات لمشجعين يتابعون مباريات كأس اوروبا 2016.

ووجه المدعون الاتهام للرجال الثلاثة الذين عرفوا بكل من سمير س. ومصطفى ب وجواد ب. غير انها اطلقت سراح ستة آخرين بعد استجوابهم.

- مقاتلون اجانب -

وبالمقارنة من حيث عدد السكان في دول الاتحاد الاوروبي، تضم بلجيكا اكبر عدد مما يعرف بالمقاتلين الاجانب الذين توجهوا للمشاركة في الحرب في سوريا والعراق، ويبلغ عددهم 500 مقاتل.

وبعد عمليات الدهم السبت قال ميشال ان بلجيكا ستطبق "اجراءات امنية اضافية ومعدلة".

غير انه وعد بان الفعاليات العامة المقررة في الايام المقبلة ستجري كما هو مقرر، بما فيها تلك المرتبطة بمباريات كأس اوروبا التي تستضيفها فرنسا.

وقال رئيس الوزراء "نريد الاستمرار في العيش بشكل طبيعي".

ورغم تطبيق الاجراءات الامنية لا يزال مستوى الانذار من هجمات ارهابية في بروكسل عند الدرجة الثالثة على سلم من اربع درجات، بحسب وكالة بلغا.

والسبت أكد مصدر مقرب من السلطات البلجيكية لفرانس برس انه تم تعزيز الاجراءات الامنية للعديد من الشخصيات السياسية الرفيعة.

وبحسب تلفزيون آر.تي.بي.اف الحكومي وصحيفة هت نيوزبلاد الناطقة بالفلمنكية، تم تعزيز الامن الشخصي ل30 شخصا وعائلاتهم منذ يوم الجمعة الماضي، بينهم رئيس الوزراء ووزيرا الداخلية والعدل.

وفرنسا التي تستضيف مباريات كأس اوروبا 2016، هي كذلك في حالة استنفار امني تحسبا لاي هجمات ارهابية خلال البطولة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب