محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرها صندوق الامم المتحدة للطفولة في 13 ايار/مايو 2018 لاحد افراد طاقم طبي يعمل على مكافحة فيروس ايبولا في مستشفى بيكورو في الكونغو الديموقراطية في 13 ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

رصدت للمرة الاولى اصابة بفيروس ايبولا في احدى مدن جمهورية الكونغو الديموقراطية، اكدتها منظمة الصحة العالمية التي تحدثت عن "وضع مقلق جدا".

وقالت المنظمة في بيان ان "اصابة جديدة (...) تأكدت في وانغاتا احدى المناطق الصحية الثلاث في مبانداكا المدينة التي يبلغ عدد سكانها 1,2 مليون نسمة في الاقليم الاستوائي بشمال غرب جمهورية الكونغو الديموقراطية".

وقال المدير الاقليمي للمنظمة لافريقيا الطبيب ماتشيديسو مويتي ان "وصول ايبولا الى منطقة مدينة يشكل مصدر قلق كبير، ومنظمة الصحة العالمية وشركاؤها يعملون معا لتكثيف البحث بسرعة عن كل الاشخاص الذي اتصل بهم المصاب في الحالة التي تأكدت في منطقة مبانداكا".

وتحدث مدير المنظمة تيدروس ادانوم غيبريسوس في بيان عن "تطور مقلق" لكنه اكد "لدينا الآن ادوات افضل من اي يوم مضى لمكافحة ايبولا".

وكان مدير الاوضاع الطارئة في المنظمة بيتر سلامة حذر الجمعة من انه "اذا رأينا مدينة بهذا الحجم (مبانداكا) ملوثة بايبولا فسنشهد وباء مدينيا اكبر".

وفي المدينة نفسها، قال مصدر طبي ان اكثر من 300 شخص في مبانداكا كانوا على تماس مباشر او غير مباشر مع مصابين بايبولا.

وقالت وزارة الصحة الكونغولية في بيان ان "اصابتين مؤكدتين بالحمى النزفية" سجلتا في قطاع وانغاتا الصحي في مبانداكا (...) ثبت من عينات احدهما انه مصاب بفيروس ايبولا".

وقال طبيب في المستشفى العام في المدينة لوكالة فرانس برس "نقدر باكثر من 300 شخص عدد الذين كانوا على تماس مباشر او غير مباشر مع اشخاص مصابين بايبولا في مبانداكا".

وكانت سلطات الكونغو الديموقراطية اعلنت في الثامن من ايار/مايو عن انتشار وباء ايبولا والاقليم الشمالي الغربي بالقرب من الكونغو برازافيل.

وقال ناطق باسم منظمة الصحة العالمية ان عدد الاصابات بالفيروس بلغ 44 بينهم ثلاث اصابات مؤكدة وعشرون مرجحة و21 مشتبه بها. وتوفي 23 شخصا بايبولا حتى الآن.

وحتى الآن سجلت كل الاصابات المؤكدة بايبولا في منطقة ريفية يصعب الوصول اليها في منطقة بيكورو الواقعة في شمال غرب كينشاسا على الحدود مع الكونغو برازافيل.

وتبعد مدينة مبانداكا حيث سجلت اول اصابة في مدينة 700 كلم عن العاصمة كينشاسا ومئة كيلومتر عن بؤرة الوباء بيكورو.

ومبانداكا التي يمر فيها عدد من الانهار وخصوصا نهر الكونغو ونهر اوبانغي، تزود كينشاسا بالسمك واللحوم عبر النهر. والنقل بالسفن والزوارق كثيف بين المدينتين.

وكان اعنف وباء لايبولا في التاريخ ضرب غرب افريقيا من نهاية 2013 الى 2016 وتسبب بوفاة اكثر من 11 الفا و300 شخص من اصل 29 الفا اصيبوا بالفيروس، اكثر من 99 بالمئة منهم في غينيا وليبيريا وسيراليون.

بور-يلر/اا/نور

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب