محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رفض رئيس امن الكنيست الخميس استثناء النواب العرب من القائمة المشتركة من قرار منع الوزراء والنواب الاسرائيليين من زيارة المسجد الاقصى معتبرا ان هذه الزيارات من شانها تصعيد التوتر في القدس وتشكل خطرا على امن الدولة

(afp_tickers)

رفض رئيس امن الكنيست الخميس استثناء النواب العرب من القائمة المشتركة من قرار منع الوزراء والنواب الاسرائيليين من زيارة المسجد الاقصى معتبرا ان هذه الزيارات من شانها تصعيد التوتر في القدس وتشكل خطرا على امن الدولة.

بعث عضو الكنيست العربي مسعود غنايم برسالة الاربعاء الى رئيس الوزراء الاسرائيلي ورئيس الكنيست الاسرائيلي وقائد الشرطة اعرب فيها عن نيته ونية النواب العرب زيارة المسجد الاقصى خلال شهر رمضان كونهم عربا ومسلمين يحق لهم اداء شعائرهم الدينية.

وقال مسعود غنايم النائب عن الحركة الاسلامية لوكالة فرانس برس "عندما اصدر رئيس الوزراء قراره بمنع اعضاء الكنيست والوزراء كان المنع بحق اليهود لكنه في اليوم الثاني وتحت ضغوطات اليمين اضاف اعضاء الكنيست العرب للمنع".

وتابع "لكن لا يعقل ان يمنعنا من زيارة الاقصى ونحن مسلمون وحق العبادة هو احد الحقوق الاساسية في القانون، وخصوصا مع اقتراب شهر رمضان الكريم. نحن نريد الدخول كمدنيين وليس كاعضاء كنيست وليس لاسباب اعلامية فالاقصى للعرب والمسلمين".

واكد غنايم "ان زيارتنا تختلف عن زيارة اعضاء الكنيست اليهود الذين كانوا يزورون الاقصى لاسباب سياسة وتحريضية واعضاء اليمين الذين يقومون بالاستفزاز والاعلان عن نيتهم بناء الهيكل، مثلما يفعل المتطرف يهودا غليك والذي اعتبرته الشرطة خطرا وابعدته عن الاقصى عدة مرات. هؤلاء الذين يتسببون بالاحتراب وليس نحن".

اصدر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قرارا في تشرين الاول/اكتوبر يمنع اعضاء الكنيست والوزراء من دخول باحات المسجد الاقصى لتخفيف حدة التوتر بعد موجة من الهجمات ومحاولات الهجوم التي شهدتها الاراضي الفلسطينية واسرائيل وادت منذ ذلك الوقت الى مقتل 205 فلسطينيين و28 اسرائيليا.

يقع الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة، ويشكل نقطة توتر حادة بين الفلسطينيين والاسرائيليين. ويضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة وهو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين. ويعتبر ايضا مكانا مقدسا لليهود الذين يطلقون عليه اسم جبل الهيكل.

واعتبر رئيس امن الكنيست في رده على مسعود غنايم "ان الكنيست ستفرض على النواب العرب عقوبات في حال دخلوا الاقصى حسب قرار لجنة الاداب والسلوك التابعة للكنيست والتي تنص على معاقبة اي نائب يخرق القانون".

وشدد رئيس امن الكنيست "ان من شان هذه الزيارات ان تصعد التوتر في القدس وتشكل خطرا على امن الدولة".

تبنى المجلس التنفيذي لليونيسكو في نيسان/ابريل قرارا "يدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية والتدابير غير القانونية التي تتخذها إسرائيل والتي تحد من حرية العبادة التي يتمتع بها المسلمون ومن إمكانية وصولهم إلى الموقع الإسلامي المقدس المسجد الأقصى/الحرم الشريف".

وندد نتانياهو بالقرار ووصفه بالسخيف" لانه "يتجاهل العلاقة التاريخية الفريدة بين اليهودية وجبل الهيكل".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب