محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تطبيق تلغرام معروضا في متجر افتراضي على هاتف ذكي، 15 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اكد صحافيو وكالة فرانس برس رفع ايران ليل السبت الاحد القيود المفروضة على تطبيق تلغرام المشفر منذ الاضطرابات العنيفة التي طالت عشرات مدن البلاد.

واكد مسؤول العلاقات العامة في وزارة الاتصالات لوكالة فرانس برس ان "المعلومات بشأن انهاء حظر تلغرام صحيحة"، وبات التطبيق متاحا مجددا عبر الهاتف النقال.

وافادت وكالة الانباء الطلابية إسنا ان "الحجب المؤقت لتلغرام ولعدد من القيود المطبقة في الاسبوعين الفائتين (...) رفع بالكامل بأمر من رئيس الجمهورية" حسن روحاني.

وشهدت ايران بين 28 كانون الاول/ديسمبر والاول من كانون الثاني/يناير تظاهرات احتجاجية في عشرات المدن تخللتها أعمال عنف اسفرت عن سقوط 21 قتيلا واعتقال المئات.

وبدأت الاحتجاجات في مشهد، ثاني كبرى مدن البلاد، رافعة مطالب اقتصادية قبل أن تتحول الى حراك شعبي ضد النظام برمته وتخللتها اعمال عنف وهجمات على مبان حكومية ومراكز للشرطة.

وحجبت السلطات اثناء الاضطرابات خدمة تلغرام وموقع انستاغرام للصور من خلال الهاتف الجوال، متهمة مجموعات "معادية للثورة" في الخارج باستخدامهما للدعوة الى التظاهر.

في 6 كانون الثاني/يناير اعيدت خدمة انستاغرام وبقي استخدام تلغرام عبر الجوال متعذرا الا باستخدام شبكة خاصة فرضية او "في بي ان".

واثارت مسألة حجب شبكات التواصل جدلا حادا في صفوف السلطة.

وانتقد روحاني في 9 كانون الثاني/يناير المطالبين بابقاء القيود على شبكات التواصل مؤكدا انه من الصعب تبريرها لأكثر من "يومين او خمسة".

وقال "تريدون اغتنام الفرصة لاغلاقها الى الأبد. وفيما غرقتم في سبات عميق واجه 40 مليونا المشاكل (...) وخسر 100 الف وظائفهم"، دون تحديد الجهة التي وجه كلامه اليها.

ويطالب المحافظون الحكومة الاستعاضة عن تلغرام وانستاغرام بشبكتين ايرانيتين قائمتين حاليا.

ويستخدم أكثر من 25 مليون شخص تطبيق "تلغرام"، الأكثر شعبية في البلد الذي يعد 80 مليون نسمة.

وتحجب ايران مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب منذ حركة الاحتجاجات الواسعة عام 2009 ضد اعادة انتخاب محمود احمدي نجاد لولاية ثانية، لكن يمكن دخولها من خلال "في بي ان".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب