محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الجمعة ان رفع العقوبات المفروضة على روسيا ممكن "تدريجا" في حال احرز تقدم في تطبيق اتفاقات مينسك حول النزاع في اوكرانيا.

وقال الوزير في تالين "آمل باحراز تقدم بحلول نهاية حزيران/يونيو (...) سنرى ما اذا كنا نستطيع خفض العقوبات تدريجا او ما اذا علينا ابقاء التدابير الحالية".

واضاف "اذا لم يحرز تقدم، فان اجراء تقييم سيكون ضروريا ايضا"، مشيرا الى ان "هدفنا ليس ابقاء العقوبات، بل ايجاد حل للنزاع".

وفي بيان صدر الجمعة في برلين، اعتبرت الخارجية الالمانية ان تنفيذ اتفاقات مينسك لا يزال "غير مرض"، مؤكدة ان الموقف في الوضع الراهن "لا يقربنا من تحقيق الهدف".

واضاف البيان "في حال احراز تقدم ملموس، فان الرفع التدريجي للعقوبات يجب ايضا ان يكون خيارا".

وجاءت مواقف شتاينماير غداة تصريحات ادلى بها في فيلنيوس وريغا اعتبر فيها ان تمديد العقوبات سيكون "اكثر صعوبة" هذا العام بسبب "مقاومة متصاعدة" من جانب بعض الدول الاعضاء.

وقال في مقابلة نشرتها وكالة انباء البلطيق الخميس تزامنا مع زيارته لفيلينوس "نحن ندرك ان المقاومة داخل الاتحاد الأوروبي ازاء تمديد العقوبات ازدادت".

ولم يشر الوزير الى الدول المعنية، لكن ايطاليا والمجر تبديان الشكوك الاكبر حيال استمرار العقوبات في حين تشدد بولندا ودول البلطيق على ابقاء الضغط على موسكو.

من جهتها، اعلن المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الخميس ان رفع العقوبات عن روسيا لا يزال امرا مبكرا جدا.

وتستعد دول الاتحاد الاوروبي لان تبحث في حزيران/يونيو احتمال تمديد عقوباتها على موسكو والتي تشمل المصارف وقطاعات الدفاع والطاقة وينتهي العمل بها في تموز/يوليو. وحتى الان، مددت هذه التدابير كل ستة اشهر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب