أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس أنه يعمل "يوميا لمنع الحرب" فيما تشهد العلاقات بين طهران وواشنطن فترة جديدة من التوتر الشديد.

وقال إن "الحكومة تعمل يوميا على منع مواجهة عسكرية أو الحرب" مضيفا "بالنسبة لي، انه انشغال يومي".

ويأتي ذلك بعدما قصفت طهران في 8 كانون الثاني/يناير قاعدتين في العراق يستخدمهما الجيش الاميركي ردا على اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني قبل خمسة أيام من ذلك التاريخ.

واثار هذا التوتر الجديد دعوات الى "خفض التصعيد" ومخاوف من ان يؤدي الى اشتعال منطقة الشرق الاوسط.

وأكد روحاني في خطابه الخميس ان الرد الايراني الذي تسبب باضرار مادية كبرى لكن ليس بوقوع ضحايا بحسب الجيش الاميركي، عزز قوة الردع الايرانية في مواجهة "تهديدات" الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

ودافع روحاني أيضا عن سياسة الانفتاح مع العالم التي بدأها منذ انتخابه اول مرة في عام 2013 فيما يواجه انتقادات من المحافظين المتشددين.

وقال أن الحوار بين ايران والعالم صعب "لكنه ممكن".

وعاد الى مسألة الاتفاق النووي المبرم بين ايران والقوى الكبرى عام 2015 والذي بات مهددا منذ ان انسحب منه ترامب بشكل احادي في 2018.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك