أ ف ب عربي ودولي

صورة نشرتها الرئاسة الايرانية للرئيس حسن روحاني في طهران في 8 نيسان/ابرل 2017

(afp_tickers)

أبدى الرئيس الإيراني حسن روحاني دعمه للرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة هاتفية أجريت معه مساء السبت، منددا مرة جديدة بـ"الهجوم" الأميركي، بحسب ما أفادت الرئاسة الإيرانية على موقعها الإلكتروني.

وقال روحاني إن "جمهورية إيران الإسلامية تعتبر أن الهجوم الأميركي هو انتهاك للقوانين الدولية ولميثاق الأمم المتحدة، وهي تدينه".

وأضاف "إن الشعب الإيراني سيقف إلى جانب الشعب السوري في الكفاح ضد الإرهابيين ودفاعا عن وحدة وسلامة أراضي سوريا".

وقال روحاني إن الاتهامات الموجهة إلى سوريا باستخدام أسلحة كيميائية في هجوم الثلاثاء على خان شيخون بشمال غرب سوريا "لا أساس لها من الصحة".

وقال "إن استخدام أسلحة كيميائية، وهو عمل لا يغتفر، كان يهدف إلى تحويل أنظار الرأي العام العالمي عن حقيقة الواقع في سوريا".

ونقل موقع الرئاسة الإيرانية عن الأسد قوله إن "الهجوم الأميركي يأتي بعد هزائم الإرهابيين الفادحة وتفككهم. وهو مسعى لرفع معنوياتهم وإضعاف الشعب والجيش السوري".

ونفذ الجيش الاميركي بأمر من الرئيس دونالد ترامب فجر الجمعة ضربة صاروخية استهدفت قاعدة جوية عسكرية للنظام السوري، قال انها رد على "هجوم كيميائي" اتهمت واشنطن النظام السوري بتنفيذه على بلدة خان شيخون في شمال غرب البلاد.

وأسفر الهجوم على خان شيخون في ريف ادلب صباح الثلاثاء عن مقتل 87 مدنيا بينهم ثلاثون طفلا و20 امرأة، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان.

ونفت دمشق تنفيذ هجوم كيميائي، فيما أفادت حليفتها روسيا أن الطيران الحربي السوري قصف في خان شيخون "مستودعا ارهابيا" يحتوي "مواد سامة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي