Navigation

روحاني يدعو الى "الوحدة الوطنية" بعد كارثة الطائرة الأوكرانية

صورة وزعتها الرئاسة الايرانية للرئيس حسن روحاني مترئسا اجتماع الحكومة في طهران في 15 كانون الثاني/يناير 2020. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 15 يناير 2020 - 07:53 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء الى "الوحدة الوطنية" بعد كارثة إسقاط الطائرة الأوكرانية الأسبوع الماضي مشيرا الى ضرورة طمأنة الشعب بان هذا الخطأ لن يتكرر.

وقال روحاني أمام الحكومة "الشعب يريد التأكد أن السلطات تتعامل معه بصدق ونزاهة وثقة" وتفسير ما حصل في قضية الطائرة.

أسقطت الطائرة الأوكرانية بصاروخ بعيد إقلاعها الأربعاء ما أدى الى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها. وبعدما نفت طهران لأيام ما أعلنته دول غربية حول إسقاط الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 بصاروخ، عادت القوات المسلحة الإيرانية واعترفت صباح السبت بمسؤوليتها عن المأساة، متحدثة عن "خطأ بشري".

وأضاف روحاني أن "قواتنا المسلحة درست الموضوع وأعلنت النتائج، على قواتنا المسلحة ان تعمل وتؤكد لابناء الشعب بان مثل هذا الخطأ لن يحصل بعد اليوم، نعتذر عن التأخير في الإعلان عن الخطا الذي حصل في إسقاط الطائرة الاوكرانية" كما أوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا).

وأكد بانه يجب أن "يطمئن شعبنا والعالم بان الحادثة لن تتكرر" قائلا إن "القوات المسلحة اتخذت الخطوة الأولى بصورة جيدة وعلينا اتخاذ الخطوات اللاحقة أيضا وأن تؤدي للمزيد من المراقبة والتنسيق".

وأشار روحاني الى سلسلة أحداث "مأساوية" وقعت منذ مطلع كانون الثاني/يناير من اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني بضربة اميركية في العراق وصولا الى كارثة الطائرة الأوكرانية.

وقال إن هذه الامور يجب أن تؤدي الى "قرار كبير" ضمن النظام السياسي الايراني وهذا "القرار هو الوحدة والتلاحم".

وأضاف الرئيس الايراني أن الانتخابات التشريعية المرتقبة في 21 شباط/فبراير "يجب أن تكون الخطوة الأولى" في ذلك.

وقال إن "الشعب يريد التنوع" داعيا السلطات الانتخابية الى الامتناع عن رفض طلبات مرشحين محتملين.

وقال روحاني أيضا إن "الشعب سيدنا ونحن في خدمته".

وأكد "ضرورة الوحدة والتلاحم بين جميع الفئات والأطياف والتوجهات في البلاد من أجل التصدي للمؤامرات الخارجية".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة