اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني في مجلس الوزراء الاربعاء ان الفيضانات التي تضرب ايران منذ 19 آذار/مارس كشفت "الخبث" الذي يشكل "الطبيعة" الحقيقية "للنظام الاميركي".

وقال روحاني في مداخلته التي بثها التلفزيون الرسمي، أن "الاميركيين لن يكفوا عن القول: نحن في علاقة جيدة جدا مع الشعب الايراني، مشكلتنا هي الحكومة الايرانية".

واضاف ان هذه الفيضانات "كانت أسوأ تجربة في التاريخ لادارة الولايات المتحدة" و"كشف فيها قادة النظام الاميركي طبيعتهم".

وتابع روحاني "لو كانوا اذكياء لقالوا: بسبب الفيضانات في ايران، سنعلق العقوبات (الاميركية على الجمهورية الاسلامية) طوال سنة".

وتدارك "لكن الاميركيين لم يقولوا فقط إنهم لن يقدموا المساعدة، بل ايضا إنهم لن يسمحوا للايرانيين (في الخارج) بارسال مساعدة مالية عبر المصارف الى الهلال الأحمر"، مشيرا الى ان "الاميركيين كشفوا بذلك خبثهم ولا انسانيتهم".

وقدر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الاثنين أن مليوني إيراني يحتاجون إلى مساعدات إنسانية نتيجة الفيضانات في إيران، بعد هطول أمطار غزيرة.

وفي أوائل نيسان/إبريل، اشتكى الهلال الأحمر الإيراني من أنه لا يمكنه تلقي أي مساعدة مالية من الاتحاد الدولي للصليب الأحمر بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة، وجعلت التعامل المصرفي مع إيران شبه مستحيل.

واتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف واشنطن بـ "الإرهاب الاقتصادي" مشيرا الى ان العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران في 2018 هي التي عرقلت جهود الهلال الأحمر.

ورد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو متحدثا عن "إهمال" نظام طهران ومؤكدا أن واشنطن "مستعدة" للمشاركة في الجهد المالي لمساعدة المتضررين عبر مساهمة "في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر".

وبسبب عدم توافر المساعدة المالية، تلقت إيران مساعدات عينية من دول مثل باكستان وألمانيا واليابان وإيطاليا وفرنسا، وشكرها روحاني الأربعاء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك