محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمار في مخيم للنازحين في سرمدا بعد تعرضه لقصف في 5 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اكد الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية ايغور كوناشينكوف الجمعة عدم تحليق اي طائرة الخميس فوق منطقة مخيم للنازحين تعرض لقصف ادى الى مقتل 28 مدنيا في شمال سوريا.

وقال كما نقلت عنه وكالة الانباء ريا نوفوستي "لم تحلق اي طائرة روسية او اي طائرة اخرى فوق" هذه المنطقة معتبرا ان مخيم النازحين قد يكون تعرض لهجوم بري من قبل جهاديي جبهة النصرة فيما يتهم مقاتلو المعارضة الطيران السوري بالمسؤولية عن الهجوم.

واوضح الناطق الروسي "استنادا الى الاضرار (التي لحقت بالمخيم) التي يمكن رؤيتها في الصور والفيديو، يمكن القول ان المخيم قد يكون تعرض لهجوم- متعمد او عرضي- بالمدفعية المستخدمة بشكل واسع في هذه المنطقة من قبل ارهابيي جبهة النصرة".

وقتل 28 مدنيا الخميس بينهم نساء واطفال جراء قصف جوي استهدف مخيم الكمونة القريب من بلدة سرمدا في محافظة ادلب (شمال غرب) ياوي عائلات نازحة من محافظة حلب (شمال) المجاورة بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

واثار القصف تنديدا دوليا واسعا.

ونفت قيادة الجيش السوري الجمعة استهداف سلاح الجو هذا المخيم متهمة مجموعات "ارهابية" بتعمد ضرب "اهداف مدنية"، وفق ما اعلنت في بيان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب