محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجلس الامن الدولي ملتئما في نيويورك في 24 ت1/اكتوبر 2017.

(afp_tickers)

نفت روسيا الخميس أمام مجلس الأمن الدولي تورطها في محاولة تسميم جاسوس روسي سابق وابنته في بريطانيا، مؤكدة ان لندن تتهمها "بلا دليل" في اطار "حملة منظمة معدة مسبقا".

وخلال اجتماع المجلس الذي عقد بطلب من موسكو، شدد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا على أن "روسيا ليست لها أي صلة بتسميم سكريبال" وابنته.

واضاف انه "اتهام بلا دليل" يهدف الى "تشويه صورة روسيا". وتابع الدبلوماسي الروسي "نحن في مسرح العبث"، مشيرا الى انه "قلنا لزملائنا البريطانيين +انتم تلعبون بالنار+ وستندمون على ذلك".

وغداة رفض المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائية إشراك روسيا في التحقيق، طالب السفير الروسي بردود على عدد من الاسئلة.

واكدت السفيرة البريطانية كارين بيرس ان لندن اتبعت كل الاجراءات القانونية والدولية. واضافت "الشيء الاهم الآن، هو السماح لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية" باستخلاص النتائج في هذه القضية مع "إبقاء مجلس الامن مطلعا" على ما يحصل.

من جهتهم أعلن الأعضاء الغربيون في مجلس الأمن دعمهم للمملكة المتحدة. وقال السفير الفرنسي فرانسوا دولاتر "لا يوجد تفسير آخر مقنع سوى أنّ روسيا مسؤولة" عما حصل.

من جهتها، قالت الولايات المتحدة ان اجتماع مجلس الامن الدولي هو "محاولة جديدة من قبل روسيا لاستخدامه لتحقيق مكاسب سياسية".

- "كشف الحقيقة" -

في المقابل، قالت الصين ان "كشف الحقيقة واستخلاص النتائج على اساس ادلة دامغة امر ملح".

وادى تسميم الجاسوس الروسي السابق وابنته يوليا في الرابع من آذار/مارس على الارض البريطانية، الى سلسلة تاريخية من اجراءات الطرد المتبادلة بين روسيا ودول غربية، شملت حتى الآن نحو 300 دبلوماسي. وغادر الدبلوماسيون الاميركيون الستون وعائلاتهم موسكو الخميس.

وتبذل روسيا التي تتهمها بريطانيا التي يدعمها الغربيون بقوة، بالوقوف وراء تسميم سكريبال جهودا شاقة لاسماع صوتها. وقد دعت الدول الاعضاء في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في لاهاي الى اجتماع لكنها لم تتمكن من اقناعها باشراك روسيا في التحقيق.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اكد انه "لا يمكن تجاهل الاسئلة المشروعة التي نطرحها" في هذه القضية.

وطرح السفير الروسي بعض هذه الاسئلة. وقال "الى أين نقل سكريبال (وابنته) بعد تسممهما؟"، و"من اين أخذت عينات" المادة المسممة و"لماذا لم يتم منح روسيا الحق القنصلي في الوصول إلى الضحايا؟" و"كيف أمكن العثور على ترياق بهذه السرعة؟".

وردّت السفيرة البريطانية بان طلب الزيارة القنصلية تم إرساله إلى الضحايا، مؤكدة أن بلادها اتبعت كل الإجراءات القانونية والدولية في هذه القضية.

وقالت بيرس قبل الاجتماع إنّ منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ومقرها لاهاي "تجري تحقيقا مستقلا حول عينات تم جمعها في سالزبري، وتقريرها غير جاهز بعد". ووفقا لدبلوماسيين، فإن نتائج هذا التحقيق قد يُعلن عنها الأسبوع المقبل.

- "في صحة جيدة" -

قالت يوليا سكريبال في أول تصريحات علنية لها في القضية التي اثارت ازمة دبلوماسية كبيرة بين موسكو والغرب إن صحتها تتحسن.

ونقل عن يوليا سكريبال قولها في تصريحات نشرتها الشرطة الروسية "لقد أفقت قبل أسبوع ويسرّني أن أقول إن قوتي تزداد يوميا".

وقالت يوليا في تصريحها المقتضب إنها تجد الحادثة "مربكة" دون ان تقدم مزيدا من التفاصيل عن الهجوم.

وذكرت وسائل اعلام بريطانية ان استخبارات لندن تمكنت من تحديد مكان المختبر الروسي الذي يتم انتاج هذا الغاز السام فيه وهو يخضع، على حد قولها، لاشراف جهاز الاستخبارات الروسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب