محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 1 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

امرت روسيا جيشها السبت باتخاذ اجراءات لتعزيز امن المجال الجوي فوق بحر البلطيق بعد حوادث وشبه حوادث عززت التوتر بين حلف شمال الاطلسي وموسكو.

وامر وزير الدفاع سيرغي شويغو الجيش بتطوير "نظام لتدابير الثقة من شأنه تعزيز سلامة الطيران في منطقة بحر البلطيق"، وفق بيان لوزارة الدفاع.

اتهمت دول البلطيق الاعضاء في حلف شمال الاطلسي روسيا بانتهاك مجالها الجوي بشكل متكرر خلال الاشهر الماضية وبالتحليق باجهزة ارسال مستجيبة مقفلة وهي اجهزة تمكن الرادار من تحديد هوية الطائرات وتفادي الاصطدام.

واتهمت الطائرات الروسية كذلك بالقيام بمناورات خطيرة في البلطيق منها تحليق طائرة سوخوي على ارتفاع يقل عن 50 قدما (15 مترا) فوق مدمرة اميركية في نيسان/ابريل.

في المقابل تعترض موسكو على استخدام طائرات التجسس الاميركية الخفية على الرادارات الروسية والتي يتعين ارسال طائرات حربية للتعرف على هويتها بالعين المجردة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة ان طائرات الحلف الاطلسي التي تطير من دون اجهزة ارسال مستجيبة "اكثر بمرتين" من الطائرات الروسية التي تقوم بذلك ووعد بطرح المسالة خلال الاجتماع المقبل لمجلس روسيا والحلف الاطلسي.

وقال بيان وزارة الدفاع الروسية انها تدرس جعل استخدام اجهزة الارسال المستجيبة الزاميا اذا اتخذت بلدان حلف الاطلسي تدابير مماثلة.

وركزت روسيا على منطقة البلطيق في الفترة الماضية واعلن شويغو الاربعاء تعزيز اسطول البلطيق الذي اقيل قائده سيرغي كرافتشوك وعدد من ضباطه الاسبوع الماضي بسبب "التقاعس عن اداء الواجب" وهو اجراء غير اعتيادي لكنه يشير الى الاهتمام الذي توليه روسيا بالمنطقة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب