أعلنت السلطات الروسية الجمعة أنّها تتوقع "ارتفاعا كبيرا" في عدد الوفيات جراء كوفيد-19 خلال أيار/مايو، فيما تعد روسيا ثاني أكثر الدول تأثراً بالوباء لناحية عدد الإصابات.

وقالت نائبة رئيس الوزراء تاتيانا غوليكوفا خلال اجتماع حكومي عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين ومسؤولي الرعاية الصحية إن "تحليلنا ومسار تطور الوباء في روسيا (...) يشيران إلى أنّه سيتم تسجيل ارتفاع كبير في مؤشرات الوفيات في أيار/مايو" على الرغم من جهود الأطباء "لإنقاذ أكبر عدد ممكن من المرضى"، من دون الإشارة إلى الفيروس كسبب للوفيات.

وأضافت أن "المرض والحالات المزمنة لا تنتهي دائما بشكل إيجابي".

وسجّلت روسيا الجمعة 150 وفاة بكوفيد-19، وهو أعلى معدّل وفيات ناجمة عن الوباء على الأراضي الروسية حتى تاريخه، وسط اتّهامات للمسؤولين بعدم الإعلان عن المعدلات الحقيقية للوفيات لتخفيف وقع الأزمة.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين إنه يتوقّع ارتفاع معدّل الوفيات خلال شهر أيار/مايو.

وتابع سوبيانين "سيكون عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في أيار/مايو أعلى من المعدّل المسجل في نيسان/أبريل لأن ذروة الفيروس سُجّلت في أوائل أيار/مايو".

والجمعة أفاد مسؤولو الأجهزة الصحية في روسيا بأن الحصيلة الإجمالية لوفيات كوفيد-19 على الأراضي الروسية ارتفعت إلى 3249 حالة والإصابات إلى 326 ألفا و448، لتصبح روسيا ثاني أكثر الدول تسجيلا للإصابات بعد الولايات المتحدة.

بوب/ود/م ر

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


محتويات خارجية

الحياة والعمل في الجبال بفضل التحول الرقمي


الحياة والعمل في الجبال بفضل 
التحول الرقمي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك