محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار امني في كابول عقب انفجارين في 10 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

دعت روسيا في أعقاب مؤتمر دولي عقد في موسكو الجمعة بغياب الولايات المتحدة، حركة طالبان الى القاء السلاح والتفاوض مباشرة مع الحكومة الأفغانية.

وشارك في المؤتمر الذي عقد في العاصمة الروسية مسؤولون من افغانستان والهند وايران والصين وباكستان والجمهوريات السوفياتية السابقة الخمس في آسيا الوسطى.

ووجهت الدعوة للأميركيين، لكنهم "لم يشاركوا في المؤتمر لأسباب غير واضحة لنا"، بحسب وزارة الخارجية الروسية.

وفي البيان الختامي، دعا المشاركون حركة طالبان إلى "نبذ السعي الى حل بواسطة القوة للنزاع وإقامة حوار مباشر مع الحكومة الأفغانية" مع تاكيد دعمهم "جهود كابول لتحقيق السلام".

واضاف البيان أنه "ليس هناك حل عسكري للأزمة في أفغانستان" وأن "الإمكانية الوحيدة للحل تكون من خلال التوصل الى اتفاق سياسي وطني".

وتقول روسيا أيضا انها مستعدة لتكون بمثابة منصة لمثل هذا الحوار بين المتحاربين.

ولم يذكر البيان القاء أقوى قنبلة اميركية غير نووية في شرق أفغانستان الخميس لتدمير موقع جبلي لتنظيم الدولة الإسلامية ومقتل ما لا يقل عن 36 من عناصره.

وقد اعتبرت موسكو مرارا أنه ينبغي ادراج طالبان في "حوار بناء" لإيجاد حل للنزاع في افغانستان حيث تشتد المعارك ويرسخ تنظيم الدولة الإسلامية وجوده.

وتريد دول المنطقة الحد من اندفاعة الجهاديين في أفغانستان تخوفا من تسللهم الى الجمهوريات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى المجاورة التي تعتبرها موسكو جزءا من مناطق نفوذها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب