محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بوتين مجتمعا الى وزيري الدفاع والخارجية شويغو ولافروف في موسكو 14 مارس 2016

(afp_tickers)

رحبت وزارة الدفاع الروسية الاربعاء بتعاون موسكو وواشنطن بشأن سوريا فيما يتعرض وقف اطلاق النار الذي تم بتوافق اميركي روسي لانتهاكات.

وقال وزير الدفاع سيرغي شويغو في مؤتمر دولي حول الامن في موسكو "بشكل عام، نقيم بإيجابية التعاون مع الولايات المتحدة في سوريا".

واضاف "اتفاقاتنا الثنائية حول منع الحوادث في الجو تعمل، الهيئات العسكرية المسؤولة عن مصالحة الاطراف تتواصل فيما بينها".

وقال شويغو ان على موسكو وواشنطن "ان تتعاونا بشكل اوثق" في الحرب لمكافحة الارهاب الدولي.

واضاف "نحن جاهزون" وتابع "الكرة في ملعب واشنطن".

وفي محادثة هاتفية الاسبوع الماضي اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الاميركي باراك اوباما على العمل لتعزيز اتفاق وقف اطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 27 شباط/فبراير الماضي.

وانخفضت اعمال العنف في معظم انحاء سوريا منذ البدء بتطبيقه، مما اثار الامل بالتوصل الى اتفاق دائم ينهي اراقة الدماء في محادثات السلام التي تجري في جنيف.

غير ان سلسلة من الضربات الجوية الدامية وعمليات القصف تقوض الهدنة الهشة.

والثلاثاء قتل 25 مدنيا في ضربات وقصف على مدينة حلب، ثاني اكبر المدن السورية، وعلى بلدة اخرى الى الغرب منها، في انتهاك جديد لوقف اطلاق النار.

وفي وقت سابق هذا الشهر، علقت الهيئة العليا للمفاوضات، الممثلة لاطياف واسعة من المعارضة السورية، مشاركتها الرسمية في محادثات جنيف احتجاجا على تدهور الاوضاع الانسانية وانتهاكات وقف اطلاق النار.

وقال الكرملين ان كلا من بوتين واوباما شددا على "اهمية" محادثات جنيف واتفق الرئيسان على ان تعزز اجهزة الامن ووزارتا الدفاع التعاون بشأن سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب