محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير الروسي في الامم المتحدة فاسيلي نيبينزيا

(afp_tickers)

قال السفير الروسي للامم المتحدة فاسيلي نيببنزيا الثلاثاء ان جهود الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في الامم المتحدة لبدء تحقيق جديد في الاسلحة الكيميائية في سوريا وانعاش محادثات السلام "تأتي في غير وقتها".

وطرح الحلفاء الثلاثة السبت مشروع قرار في مجلس الامن بعد ساعات من شن ضربات عسكرية على ثلاثة مواقع يشتبه في أنها ترتبط ببرنامج سوريا للاسلحة الكيميائية.

وردا على سؤال حول مشروع القرار قال السفير الروسي لوكالة فرانس برس ان المشروع "يأتي في غير وقته" مشيرا الى ان موسكو ليست مستعدة للتحاور مع الغرب حول سوريا بعد الضربات العسكرية.

ويدعو مشروع القرار الى فتح تحقيق جديد لتحديد مرتكبي الهجمات الكيميائية في سوريا والدفع من اجل تفكيك جميع اسلحة سوريا الكيميائية والدعوة الى وقف لاطلاق النار والمطالبة بدخول محادثات سلام.

وجرت الجولة الاولى من المفاوضات حول مشروع القرار الاثنين، الا ان دبلوماسيين قالوا ان روسيا لم تدخل في مناقشات ولم يتم تحديد موعد للتصويت على مشروع القرار.

وقال دبلوماسيون غربيون انهم مستعدون لإتاحة الوقت للتفاوض لبذل كل الجهود لاشراك روسيا.

وصرحت سفيرة بريطانيا الى الامم المتحدة كارين بيرس للصحافيين انه "تجري مناقشة القرار ولكننا لا نتطلع الى التقدم السريع حول هذه المسألة".

وأضافت "نحتاج الى رسم طريق للعودة الى عملية السلام وأعتقد أننا جميعاً نعرف أن هذا سيستغرق وقتا".

واستخدمت روسيا حقها في الفيتو 12 مرة في مجلس الامن الدولي للحيلولة دون اي عمل يستهدف حليفتها سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب