محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سفير روسيا لدى الامم المتحدة فاسيلي نيبينزيا (يسار) والى جانبه الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش

(afp_tickers)

ابدت روسيا الثلاثاء شكوكا ازاء امكانية اقرار مجلس الامن سريعا لعقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، في حين دعا الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الى الحفاظ على وحدة المجلس "الحاسمة للغاية".

وتنوي الولايات المتحدة طرح مشروع قرار بحلول الثلاثاء يتضمن فرض عقوبات على بيونغ يانغ ردا على التجربة النووية السادسة التي اجرتها.

ودفعت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي باتجاه التصويت على عقوبات جديدة الاثنين.

وقال سفير روسيا لدى الامم المتحدة فاسيلي نيبنزيا ان التصويت الاثنين سيكون "سابقا لأوانه بعض الشيء. لا اظن اننا سنتمكن من تمرير قرار بهذه السرعة".

وشدد نيبنزيا على ان اي قرار جديد يجب ان يؤكد الحاجة لاتخاذ خطوات دبلوماسية.

وقال "نحتاج للاشارة الى ضرورة اجراء حوار سياسي يستند الى المبادرات التي تم اطلاقها مؤخرا".

من جهته، طالب السفير الصيني لدى الامم المتحدة ليو جيي جميع الاطراف بالموافقة على خطة روسية صينية لدعوة الشمال الى تجميد تجاربه النووية والصاروخية، والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعليق تدريباتهما العسكرية المشتركة.

ورفضت هايلي الاقتراح معتبرة انه "مهين". وقالت "عندما يمتلك نظام مارق سلاحا نوويا وصاروخا عابرا للقارات موجها اليك، لا تتخذ خطوات للتخفيف من الحذر. لا احد يفعل ذلك. لن نفعل ذلك بالتأكيد".

من جهته، توقع السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر ان تتقدم المناقشات بشأن الاجراءات الجديدة ضد كوريا الشمالية بسرعة.

وقال دولاتر انه خلال اجتماع طارئ لمجلس الامن الاثنين "لم يعارض احد فرض عقوبات جديدة... لذا اعتقد ان هناك مجالا للسياسة من اجل المضي قدما لا بل المضي قدما بسرعة".

من جهته، اكد الامين العام في مؤتمر صحافي ضرورة وحدة مجلس الامن "الحاسمة للغاية" في الازمة.

ورغم اعترافه بان لدى الامم المتحدة وسائل "محدودة" لحل الازمة، اشار الى ضرورة ان تتوصل الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الى "اتفاق حول استراتيجية واحدة للتفاوض مع حكومة كوريا الشمالية".

لكن دبلوماسيا طلب عدم الكشف عن هويته قال انه اذا كان لمجلس الامن الدولي "دور مهم" في الازمة الكورية الشمالية الا انه "ليس محوريا".

واضاف المصدر ان الامم المتحدة لن تقدم حلا لكوريا الشمالية، "وحده الحوار الصيني الاميركي هو الفيصل" في هذه المسالة.

كما جدد غوتيريش استعداده للعب الوسيط في الأزمة الكورية الشمالية. لكنه رفض الاجابة على سؤال حول ما اذا كان مستعدا للذهاب الى كوريا الشمالية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب