محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الغواصة النووية الروسية ديمتريج دونسكوج تبحر تحت جسر الحزام الكبير بين جيوتلاند وفان في المياه الدنماركية، في 21 يوليو 2017.

(afp_tickers)

اعلنت روسيا الاثنين نشر غواصتين جديدتين في البحر المتوسط الذي عادت اليه بقوة في السنوات الاخيرة، وحيث تستخدم قاعدة بحرية في طرطوس، شمال غرب سوريا التي تشهد نزاعا داميا.

واعلن الاسطول الروسي في البحر الاسود الذي تنتمي اليه الغواصتان، في بيان، ان الغواصتين كولبينو وفيليكي نوفغورود "وصلتا الى البحر المتوسط".

واضاف البيان ان هاتين الغواصتين اللتين تسيران بالديزل، وهما نسختان محدثتان من غواصات فئة "كيلو" حسب مصطلح حلف شمال الاطلسي، قد وضعتا في الخدمة في 2016 وتنضمان الى "المجموعة الدائمة للأسطول الروسي في المتوسط".

ومنذ بداية تدخله العسكري في سوريا، نشر الجيش الروسي غواصات وسفنا حربية، وحاملته الوحيدة للطائرات، طوال اشهر في البحر المتوسط، بالاضافة الى عشرات الطائرات المقاتلة والقاذفات التي تنطلق من قاعدة حميميم القريبة من اللاذقية.

وفي اواخر كانون الأول/ديسمبر، امر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتكبير المنشآت الروسية في مرفأ طرطوس التي يفترض ان تصبح قاعدة بحرية روسية دائمة.

واعلنت وزارة الدفاع الروسية ان موسكو ودمشق وقعتا في كانون الثاني/يناير الماضي، اتفاقا ينص على ان في الامكان نشر 11 سفينة عسكرية بما فيها السفن التي تعمل بالدفع النووي، في طرطوس في وقت واحد.

والسفن الروسية قبالة سواحل سوريا تحمل منظومات صواريخ اس-400 واس-300 ومنظومات باستيون للدفاع الساحلي الموجودة على الاراضي السورية.

وتفيد ارقام رسمية للعام 2016 ان حوالى 4300 عسكري روسي ينتشرون في سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب