محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (يمين) ونظيره البريطاني بوريس جونسون في موسكو الجمعة 22 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة ان موسكو مستعد للحوار مع لندن على قدم المساواة، وذلك بعد محادثات مع نظيره البريطاني بوريس جونسون الذي يقوم بأول زيارة الى روسيا منذ خمس سنوات.

وقال لافروف عقب المحادثات "نحن على استعداد لتطوير حوار في عدد كبير من الملفات على اساس وقاعدة المساواة (مع) الاخذ بعين الاعتبار مصالح كل منا واحترامها".

من جهته قال جونسون "علينا ان نجد طريقة للمضي قدما".

وصل وزير الخارجية المعروف بصراحته الكبيرة الى روسيا، بعد ان الغى زيارة مقررة في نيسان/ابريل في اللحظة الاخيرة بسبب دعم روسيا لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال جونسون لنظيره الروسي سيرغي لافروف ان على روسيا وبريطانيا التعاون من أجل الامن العالمي وان اوجه التشابه بين الدولتين أهم بكثير من مسائل الخلاف.

وقال للافروف في مستهل المحادثات "المسائل صعبة لكننا نريد العمل سويا حول بعض القضايا، سيرغي ونحن، نريد العمل من أجل مستقبل أفضل".واضاف "لدينا واجب العمل سويا من أجل السلام والامن".

وقال "أعتقد انه يمكننا، حيث نستطيع، ايجاد تعاون ايجابي حول قضايا لدينا فيها مصالح مشتركة مهمة" في اشارة الى ايران وكوريا الشمالية وسوريا.

وقال نظيره الروسي انه يرغب في ان تؤدي محادثات الجمعة الى "خطوات بناءة" تساعد في تحسين العلاقات.

وقال لافروف "إن علاقاتنا -- ولا نخفي سرا -- في مستوى متدن جدا".

وقالت وزارة الخارجية قبيل المحادثات ان جونسون سيؤكد ان اوجه الشبه بين الدولتين "أهم بكثير من خلافاتنا السياسية الراهنة".

تأثرت العلاقات بين لندن وموسكو في الاعوام الاخيرة بالتحقيق في وفاة العميل السابق في الاستخبارات الروسية الكسندر ليتفيننكو في لندن العام 2006، وكذلك بالنزاعين في اوكرانيا وسوريا.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، نددت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بالاعمال "العدوانية" لروسيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب