محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مصافحا نظيرته الاوروبية فيديريكا موغيريني

(afp_tickers)

فشل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين في موسكو في تجاوز الخلافات بينهما رغم الدعوات لتعاون اكبر.

واعلنت موغيريني في اول زيارة رسمية لها لموسكو منذ تولي مهامها في 2014، ان التعاون بين بروكسل وموسكو "ليس مجمدا" لكن تعرقله خلافات كبيرة خصوصا حول سوريا واوكرانيا.

وقالت اثر اجتماعها مع لافروف "انه لامر سريالي ان نعتبر انفسنا شركاء استراتيجيين وان نتبنى عقوبات متبادلة".

بيد انها اضافت "نحن نتقاسم الاهتمام المشترك بتحسين علاقاتنا".

وفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات اقتصادية على روسيا بعد ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية في 2014 واتهامها بتقديم دعم للمتمردين الانفصاليين في شرق اوكرانيا.

في المقابل حظرت روسيا استيراد معظم المنتجات الغذائية من الدول الغربية.

وقالت موغيريني ان العقوبات الاوروبية "ليست غاية في حد ذاتها" بل الهدف منها المساعدة على حل النزاع في شرق اوكرانيا الذي خلف اكثر من عشرة آلاف قتيل في ثلاث سنوات.

اما لافروف فقال ان الجانبين جددا التاكيد على ضرورة تطبيق اتفاقيات مينسك للسلام لاتاحة تسوية النزاع في اوكرانيا.

كما دعا الى "تحقيق معمق وسريع وشفاف" اثر مقتل مراقب اميركي تابع لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا الاحد في شرق اوكرانيا لدى انفجار لغم بآليته.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب