محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أعلنت وكالة الفضاء الروسية الثلاثاء أنها فقدت الاتصال بقمر اصطناعي لمراقبة الأحوال الجوية بعد ساعات على إطلاقه من قاعدة فوستوتشني التي افتتحتها في العام 2016 في أقصى شرق البلاد

(afp_tickers)

ذكرت وكالة الفضاء الروسية الثلاثاء ان فقدان القمر الاصطناعي الذي اطلق اواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من قاعدة فوستوتشني في الشرق الاقصى الروسي سببه سوء تقدير.

وكانت روسيا فقدت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الاتصال بالقمر ميتيور للاحوال الجوية بعد ساعات على اطلاقه على متن صاروخ سويوز من قاعدة فوستوتشني الجديدة.

وقال نائب رئيس وكالة روسكوزموس، الكسندر ايفانوف لوكالة انباء انترفاكس الروسية ان "نظام الملاحة خلُص الى توجه غير صحيح لاقلاع القسم العلوي من القمر بعد انفصاله عن الصاروخ".

واضاف "نتيجة لذلك، دار القسم العلوي من القمر في الاتجاه الخاطئ، ما أدى إلى فقدانه. واصفا الوضع بـ"غير الاعتيادي".

وقال ايفانوف "للأسف، لقد واجهنا مشكلة لا علاقة لها بالجودة والدقة في صناعة القمر، وانما مرتبطة بخصوصية البرنامج المستخدم منذ عشرين عاما.

واضاف انه تم تأجيل اطلاق الصاروخ المقرر اطلاقه في 22 كانون الأول/ديسمبر.

ويشكل فقدان هذا القمر الذي رافقته 18 جهازا من مؤسسات أو شركات من كندا والولايات المتحدة واليابان وألمانيا والسويد والنرويج اخفاقا جديدا للصناعة الروسية بمجال الفضاء، التي شهدت انتكاسات كبيرة في السنوات الأخيرة.

وتراوحت كلفة القمر ما بين 300 و 400 مليار روبل (اي ما يعادل من 4 إلى 5.3 مليار يورو). وكانت قاعدة فوستوتشني شهدت في نيسان/أبريل 2016 مشكلة اولى عندما اضطرت الى الغاء اطلاق صاروخ في اللحظة الاخيرة بسبب خلل في احد الكوابل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب