أ ف ب عربي ودولي

French Socialist Party (PS) First Secretary Jean-Christophe Cambadelis gives a speech during an event at the PS headquarters in Paris, after the polls closed in the first round of France's legislative elections on June 11, 2017.French President Emmanuel Macron's party topped the first round of voting in June 11's parliamentary elections, putting him on course for an overwhelming majority to implement his programme of ambitious reforms.

(afp_tickers)

خسر الامين العام للحزب الاشتراكي الفرنسي جان-كريستوف كامباديليس مقعده النيابي عن الدائرة ال16 في باريس والذي شغله بدون انقطاع منذ 1997، وذلك اثر فشله في التأهل الى الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية، بحسب النتائج الرسمية للدورة الاولى التي جرت الاحد.

وتمثل هذه النتيجة اذلالا اضافيا للحزب الذي تشير التوقعات الى ان حصته في الجمعية الوطنية المقبلة ستتراوح بين 15 و40 مقعدا، وهي نتيجة كارثية مقابل الغالبية المطلقة التي كان يتمتع بها في عهد الرئيس السابق فرنسوا هونلاد.

وكان كامباديليس اقر فور نشر مراكز استطلاعات الرأي لتقديراتها بأن نتائج الدورة الاولى سجلت "تراجعا غير مسبوق لليسار عموما وللحزب الاشتراكي خصوصا".

ويفوز المرشح بالمقعد النيابي من الدورة الاولى اذا ما حصل على الاغلبية المطلقة اي اكثر من نصف اصوات المقترعين، وفي حال لم يحصل اي من المرشحين على هذه الاغلبية يتأهلون الى الدورة الثانية باستثناء من حاز على اقل من 12,5% من الاصوات، كما هي الحال مع كامبيديليس.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي