محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار زعيم المعارضة رايلا اودينغا يرفعون صورتهم خلال تجمع في احد احياء نيروبي في 13 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

دعا زعيم المعارضة الكينية رايلا اودينغا انصاره الى البقاء في بيوتهم الاثنين حدادا على ضحايا اعمال العنف التي تلت اعادة انتخاب الرئيس اوهورو كينياتا، بانتظار توضيح استراتيجيته الثلاثاء.

وقال اودينغا لتجمع ضم الآلاف من أنصاره في أكبر أحياء نيروبي الشعبية كيبيرا وماثاري "لم نخسر ولن نتراجع. انتظروا اعلاني عن المسيرة التي سنتبعها بعد غد" الثلاثاء.

واضاف اودينغا وسط تصفيق حاد من مؤيديه ان الحزب الحاكم "ينشر رجال شرطته وجنوده في كل مكان لذلك لا تغادروا منازلكم غدا (الثلاثاء). لا تذهبوا الى العمل".

وينوي اودينغا اعلان استراتيجيته الثلاثاء لكن خياراته تبدو محدودة اذ ان تحالف المعارضة الذي يقوده استبعد حاليا اللجوء الى المحكمة العليا كما فعل في 2013 من دون جدوى.

ويمكن لبقية سكان نيروبي عاصمة الاقتصاد الاكثر حيوية في شرق افريقيا والتي تباطأ النشاط فيها منذ اقتراع الثامن من آب/اغسطس، الاستفادة من هذا الهدوء لاستئناف نشاط شبه طبيعي.

وكان سكان العاصمة تابعوا من بيوتهم تطور الوضع وخصوصا اعمال العنف التي جرت بين مساء الجمعة ومساء السبت وقتل فيها تسعة اشخاص بينهم طفلة في التاسعة من العمر.

وتلبية لنداء وزير الداخلية فريد ماتيانجي الكينيين الى استئناف العمل استؤنفت الحياة ببطء في العاصمة الاحد.

وبقيت احياء الصفيح في العاصمة كيبيرا وماثاري وكاوانغاري التي تركزت فيها وفي مدينة كيسومو (غرب) اعمال العنف بين الشرطة والمتظاهرين، هادئة نسبيا الاحد.

لكن مواجهات عنيفة جرت في ماثاري مساء الاحد بين انصار لاودينغا ومؤيدين للرئيس كينياتا وادت الى اصابة شخصين بجروح خطيرة، قبل خطاب اودينغا.

وكان انصار المعارضة عبروا عن غضبهم مع اعلان اللجنة الانتخابية فوز كينياتا ب54,27 بالمئة من الاصوات مقابل 44,74 بالمئة لاودينغا.

وتؤكد المعارضة ان النسبة التي سجلها كينياتا نجمت عن تلاعب في النظام الالكتروني لنقل الاصوات واحتسابها مع انه يهدف اساسا الى منع وقوع اي مخالفات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب