محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لويجي دي مايو زعيم حركة خمس نجوم يتحدث في مؤتمر صحافي في قصر الرئاسة في روما بعد لقاءه الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا في 7 ايار/مايو 2018.

(afp_tickers)

قال لويجي دي مايو زعيم حركة خمس نجوم الإيطالية المناهضة للمؤسسات الثلاثاء إن توصل حركته لاتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية مع حزب الرابطة سيكون بمثابة "قنبلة" ستضرب النظام السياسي الذي يخشى التغيير.

ودخل زعيما الحزبين المشككين بالاتحاد الاوروبي في مفاوضات مكثفة للتوصل لاتفاق لتشكيل ائتلاف حكومي وانهاء أكثر من شهرين من أزمة سياسية حادة.

وبعد مفاوضات بدت مبشّرة قبل انتهاء مهلة الاثنين، قرر الطرفان تمديد مباحثاتهما بعد أن وضع ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة شروطا حول "القضايا الرئيسية" المتعلقة بالهجرة وسياسة ايطاليا تجاه الاتحاد الاوروبي.

وشدد زعيما الحزبين الثلاثاء على أنهما دخلا في مفاوضات منذ ستة أيام فقط، مقارنة بستة أشهر من المفاوضات لتشكيل حكومة ائتلافية في المانيا.

وفي مقطع فيديو نشره على فيسبوك، قال دي مايو إن المؤسسات تخشى التغيير لكن "كلما هاجمونا أكثر كلما كنتُ متحمسًا" للتوصل الى اتفاق.

وتابع "أرى في بعض المؤسسات خوفا من التغيير".

وأكد "إذا ما توصلنا (لاتفاق) ستكون قنبلة ... لكن قنبلة في اتجاه ايجابي. بشجاعة سننجح في استعادة حقوق المواطنين وإعادة ايطاليا لمكانها الصحيح على الصعيد الاوروبي".

وكان نائب رئيس المفوضية الأوروبية يوركي كاتينين حذر الثلاثاء من مغبة تشكيل حكومة ايطالية قد تنتقص من شروط ميثاق استقرار الاتحاد الاوروبي ونموه.

ودان دي مايو تصريحات كاتينين باعتبارها كلامَ "تكنوقراط لم ينتخبهم أحد".

بدوره، قال سالفيني إنّ حزب الرابطة يريد "حكومة قوية وثورة في مجالي الأمن والضرائب"، لكنه أقرّ بأن الرابطة لا تزال "بعيدة" عن حركة خمس نجوم في قضايا عدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب