محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم حزب الشعوب الديموقراطي صلاح الدين ديمرتاش

(afp_tickers)

انتقد زعيم حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للاكراد المسجون صلاح الدين ديمرتاش الظروف "غير المنصفة" لحملته لانتخابات حزيران/يونيو الا انه قال انه مستعد لاطلاق حملته من السجن.

ورشح حزب الشعوب الديموقراطي زعيمه الذي يتمتع بشخصية كارزمية لخوض الانتخابات امام الرئيس رجب طيب اردوغان في 24 حزيران/يونيو رغم انه مسجون منذ عام ونصف عام.

وكان قد خاض انتخابات الرئاسة امام اردوغان في اب/اغسطس 2014 وفاز بنحو 10 بالمئة من الاصوات، وقاد حزب الشعوب الديموقراطي لدخول البرلمان للمرة الاولى في تاريخه في حزيران/يونيو 2015.

وقال ديمرتاش في رد مكتوب على اسئلة وكالة فرانس برس عبر محاميه انه مجبر على اطلاق حملته من سجنه بينما يتمتع اردوغان بجميع الامكانات الحكومية.

واورد "هذا يؤدي الى ظلم مطلق وعدم انصاف".

واضاف ان السلطات "ستتمكن من منع اي تجمع او قنوات اخبارية او اعلامية تريدها بموجب قانون الطوارئ" الذي بدأ تطبيقه عقب المحاولة الانقلابية للاطاحة باردوغان في 2016.

الا انه وعد ب"محاولة اطلاق الحملة من الزنزانة" وبان يبعث برسائل من السجن لدعم الحملة.

وجاءت تصريحاته قبل ان ينشر الحزب برنامجه الانتخابي في انقرة الاثنين والذي يتعهد خلاله ديمرتاش برفع حالة الطوارئ فورا.

وتتعرض تركيا لانتقادات شديدة من حلفائها الغربيين والنشطاء بسبب حالة الطوارئ.

وسجن ديمرتاش مع 11 من اعضاء حزبه بينهم شريكته في ترؤس الحزب فيغين يوكسيكداغ في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 على خلفية مزاعم عن ارتباطهما بحزب العمال الكردستاني.

ويخوض حزب العمال الكردستاني تمرداً منذ 1984 وتصنفه انقرة وحلفاؤها الغربيون منظمة ارهابية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب