محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موظفو محكمة في مانيلا ينتظرون في الخارج بعد زلزال شعروا به الجمعة 11 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

ضرب زلزال قوي بلغت شدته 6,2 درجات مناطق جنوب العاصمة الفيليبينية الجمعة ما أدى إلى اهتزاز مبان في مانيلا ومناطق مجاورة، بحسب خبراء الزلزال وشهود عيان.

وقال المعهد الفيليبيني للزلزال والبراكين لوكالة فرانس برس إن الزلزال ضرب قبالة سواحل بلدة ليان عند الساعة 01,28 (05,28 ت غ) على عمق 173 كلم.

وقالت وكالة المسح الجيولوجي الاميركية إن قوته بلغت 6,2 درجات.

وقال مدير المعهد ريناتو سوليدوم على التلفزيون الحكومي "بسبب عمقه لا نتوقع أي أضرار".

وأكد مسؤول إنقاذ في البلدة الأقرب إلى مركز الزلزال عدم ورود تقارير عن أضرار أو إصابات.

لكن مبان في مانيلا ومناطق اخرى مجاورة اهتزت. وقال شهود عيان إن موظفي قصر مالاكاننغ الرئاسي ومبان حكومية أخرى في وسط مانيلا وبلدة باكور المجاورة تم إخلاؤهم.

وقال محامي الحكومة باغسي دل روزاريو لوكالة فرانس برس من باكور "طلب من موظفي البلدية ومن كان لديه عمل هناك مغادرة المبنى كإجراء احترازي".

وأظهرت مشاهد التلفزيون تلاميذ يقفون أمام المدارس.

وقال أحد عناصر الاطفاء ويدعى كريستوفر كاراندنغ لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي من بلدة ليان التي تبعد نحو 70 كلم عن جنوب مانيلا ويبلغ عدد سكانها 46 ألف نسمة "لم يكن الزلزال قويا. لم نر أحد يهرع خارجا من مبان هنا".

وتقع الفيليبين على "حزام النار"، وهي منطقة شاسعة في المحيط الهادئ كثيرا ما تسجل فيها زلزال وثوران براكين.

الشهر الماضي ضرب زلزال بقوة 6,5 درجات جزيرة ليتي وسط الفيليبين مما أدى إلى مقتل شخصين وألحق أضرارا بالغة بمحطات الطاقة وانقطاع الكهرباء لاسبوعين عن مناطق واسعة وسط الفيليبين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب