محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اضرار بعد قرابة عام على ثوران بركان سينابونغ في 15 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

وقع زلزال بقوة 6,6 درجات الاربعاء قبالة ارخبيل الملوك الاندونيسي، كما اعلن المركز الاميركي للمسح الجيولوجي، من دون ان يصدر اي تحذير من احتمال حصول تسونامي من جراء الزلزال.

وقال المركز ان الزلزال وقع في الساع 22,12 تغ وحدد مركزه على عمق 41 كلم وعلى بعد 134 كلم شمال شرق جزيرة كوتا تيرناتي، احدى جزر ارخبيل الملوك الاندونيسي.

ولم يصدر مركز الانذار المبكر من التسونامي اي تحذير من خطر تكون امواج مد عال من جراء الزلزال.

وقال هندرا رحمن المسؤول في الوكالة الاندونيسية للارصاد الجوية وعلوم المناخ والجيوفيزياء ان السكان في منطقة مانادو في جزيرة سولاويسي (200 كلم غرب ارخبيل الملوك) وفي جزيرة كوتا تيرناتي شعروا بالزلزال.

واضاف انه لم يسجل وقوع اي اصابة او اضرار من جراء الزلزال.

وتقع أندونيسيا على "حزام النار" في المحيط الهادئ اي منطقة التقاء الصفائح التكتونية التي ينجم عن احتكاكها ببعضها هزات ارضية وثوران براكين.

وفي 26 كانون الاول/ديسمبر 2004 ضرب زلزال بقوة 9,3 درجات قبالة سواحل اندونيسيا وادى الى تسونامي هائل اسفر عن مقتل أكثر من 170 ألف شخص في إقليم اتشيه غرب جزيرة سومطرة فيما قضى عشرات الآلاف في بلدان أخرى تطل سواحلها على المحيط الهندي، مما رفع حصيلة ضحاياه الى 220 الف قتيل في واحدة من اسوأ كوارث العصر الحديث.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب