محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

غريس موغابي زوجة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي في مارونديرا بزيمبابوي في 02 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

عادت غريس موغابي زوجة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، المتهمة بضرب عارضة أزياء في جنوب افريقيا حيث طلبت الحصانة الدبلوماسية، الاحد الى هراري حسب ما اعلنت المجموعة الاعلامية العامة "زد بي سي".

وقالت المجموعة الاعلامية ان "الرئيس روبرت موغابي ترافقه زوجته (...) وصل على متن طائرة تابعة لشركة طيران زيمبابوي في وقت مبكر جدا من الاحد".

ومنذ الحادث الذي وقع في جوهانسبورغ في 13 آب/اغسطس ويشتبه بتورط غريس موغابي فيه، سرت تكهنات لمعرفة مكان زوجة رئيس زيمبابوي التي تتمتع بنفوذ كبير ولم تظهر في اماكن عامة في جنوب افريقيا او في زيمبابوي منذ ذلك التاريخ.

وقد عادت الى زيمبابوي مع زوجها الذي شارك في بريتوريا السبت بقمة لمجموعة تنمية دول افريقيا الجنوبية. وقد اختصر الرئيس موغابي زيارته لجنوب افريقيا حيث يتواصل المؤتمر الاحد.

ورفعت عارضة الازياء غابرييلا انجلز (20 عاما) شكوى ضد غريس موغابي التي تعد من المرشحين الاوفر حظا لرئاسة زيمبابوي خلفا لزوجها البالغ من العمر 93 عاما، بتهمة الضرب والتسبب بجروح في احد فنادق جوهانسبورغ.

واوضحت انجلز لصحيفة "ذي تايمز" انها كانت في غرفتها مع اصدقاء عندما وصلت غريس موغابي التي تشغل غرفة قريبة، واعتدت عليهم.

وقالت "كنا في غرفتنا عندما وصلت لضربنا. جرحت في جبيني. انا عارضة ازياء ووجهي مهم في عملي".

وذكرت سيدة قريبة من انجلز طلبت عدم الكشف عن اسمها ان غريس موغابي كانت تبحث عن ابنيها اللذين كانا في الواقع في الغرفة المجاورة. وقالت لوكالة فرانس برس "لم نعرف لماذا تصرفت بمثل هذا العنف".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب