محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من الارشيف لراتكليف قرب السفارة الايرانية في لندن في 21 شباط/فبراير 2018

(afp_tickers)

اتهم زوج الايرانية البريطانية نازانين زاغاري-راتكليف المسجونة في ايران الاثنين وزير خارجية بلاده بوريس جونسون "بعدم القيام بما يكفي" لتأمين الإفراج عن زوجته وحض رئيسة الوزراء تيريزا ماي على التدخل في القضية.

وقال ريتشارد راتكليف قبل الذكرى الثانية لاعتقال زوجته التي تحل الثلاثاء إن "نازانين لا تزال في السجن. وبكل بساطة فوزارة الخارجية لم تفعل ما هو كاف".

وتابع أن "رئيسة الوزراء أهم. وفي وقت ندفع للقاء وزير الخارجية، ففي لحظة معنية، إذا لم يكن هذا كافيا، سندفع لمستوى أخر وهذا سيكون (مستوى) رئيسة الوزراء".

ولا تعترف السلطات الإيرانية بالجنسية الثانية لمواطنيها وهو ما يحرمهم الدعم والزيارات القنصلية لممثلي الدول التي يحملون جنسياتها.

وكانت السلطات القضائية حكمت في ايلول/سبتمبر 2016 على زاغاري راتكليف، التي تعمل لصالح الفرع الخيري لمؤسسة تومسون رويترز، بالسجن خمس سنوات لمشاركتها في تظاهرات ضد النظام عام 2009، وذلك بعد توقيفها في 3 نيسان/ابريل 2016.

ودان القضاء الإيراني الصحافية البالغة 39 عاما بالعصيان، التهمة التي تنفيها نازانين باستمرار.

وكانت ابنتهما الصغرى غابرييلا (4 سنوات) برفقة والدتها عندما اوقفتها السلطات الايرانية، وقد بقت في البلد الإسلامي في رعاية اقارب لوالدتها.

ويصر ريتشارد راتكليف على أن "الكرة في ملعب الحكومة (البريطانية) بشكل كامل".

وتابع أن مدير السجن الذي تعتقل فيه زوجته ابلغها أنه "وافقت على إطلاق سراحك قبل عدة أشهر".

ويعتقد راتكليف ان استمرار احتجاز زوجته في ايران مرتبط بتسوية مبلغ تدين به بريطانيا لإيران حول فوائد صفقة أسلحة لم تدخل حيز التنفيذ بعد اندلاع الثورة الإسلامية في العام 1979.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب