Navigation

زيد رعد الحسين يؤيد المبادرة الفرنسية لاصلاح مجلس الامن الدولي

المفوض السامي لحقوق الانسان زيد رعد الحسين في صورة تعود الى الثلاثين من آب/اغسطس 2017 في مقر الامم المتحدة في جنيف afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 14 أكتوبر 2017 - 09:19 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان زيد رعد الحسين السبت تأييده للمبادرة الفرنسية من أجل اصلاح مجلس الامن الدولي والتي تريد حظر استخدام الفيتو لاعتراض التصويت في حالات الفظائع واسعة النطاق.

وصرح الحسين في مقابلة مع صحيفة "لاتريبون دو جنيف" السويسرية ان "هناك اصلاحا يبدو مثيرا للاهتمام بالنسبة الي وهو اقتراح فرنسا".

وتابع "انه مدونة سلوك تنص على عدم استخدام الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن حقها في الفيتو في حال ارتكاب ابادة او جريمة ضد الانسانية".

وكان الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند اقترح في ايلول/سبتمبر 2013 مدونة سلوك تهدف الى عدول الخمس الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) عن حق النقض عند التصويت في المجلس حول جرائم واسعة النطاق.

وشدد المفوض السامي على ان "عدد الدول المؤيدة لهذه المبادرة يتزايد من عام لآخر"، وانه "اذا تحقق الامر سيشكل تقدما ملفتا".

وفشل مجلس الامن بسبب حق النقض مرات عدة في التوصل الى قرارات خصوصا في ما يتعلق بالنزاع في سوريا.

وعند سؤال الحسين حول الازمة في سوريا، أعرب عن القلق "ازاء المبادرات لاصدار عفو يشمل الجرائم المرتكبة في سوريا"، مضيفا "لا اؤمن بالعفو" وشدد على ضرورة ان "نظل متيقظين ومستعدين للتدخل".

ومضى يقول "نعد ملفات لاحالة المعنيين لاحقا امام المحكمة الجنائية الدولية".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.