أ ف ب عربي ودولي

مسعفون يبحثون عن ناجين جراء انزلاق التربة في موكوا في 2 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

أعلن الرئيس الكولومبي خوان-مانويل سانتوس الاثنين ان حصيلة كارثة انزلاق التربة التي شهدتها مدينة موكوا في جنوب البلاد ونجمت عن أمطار غزيرة ارتفعت الى 254 قتيلا بينهم 43 طفلا، محذرا من ان هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وكتب سانتوس في تغريدة "تبلّغت ان الحصيلة ارتفعت الى 254 قتيلا" بينهم على الاقل "43 طفلا. ان صلواتنا ترافقهم. تعازينا لعائلاتهم".

وأضاف "للأسف، هذه لا تزال أرقام موقتة".

وتوجه الرئيس الى المدينة المنكوبة للإشراف شخصيا على عمليات الانقاذ التي يشارك فيها أكثر من ألف عنصر اسعاف يسابقون الوقت للعثور على ناجين محتملين.

وتم إرسال أكثر من سبعة أطنان من المواد الطبية وامدادات المياه والكهرباء الى موكوا.

وشهدت أحياء بكاملها في موكوا، المدينة التي تعدّ 40 الف نسمة والمحرومة من الكهرباء والمياه، خرابا كبيرا اثر فيضان أنهر موكوا ومولاتو وسانغوياكو.

وتنهمر أمطار غزيرة ناجمة عن ظاهرة "إل نينيو" المناخية منذ عدة أسابيع على منطقة الأنديز في شمال غرب أميركا اللاتينية، وتسببت بفيضانات في البيرو حيث أوقعت 101 قتيل وأكثر من 900 ألف منكوب، وفي الإكوادور حيث أحصي 21 قتيلا و1280 منكوبا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي