محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دراجون اسرائيليون واجانب يشاركون في سباق لتشجيع السلام في الشرق الاوسط، الاربعاء 27 نيسان/ابريل 2017 في ميتسبي رامون

(afp_tickers)

تشارك مجموعة من الدراجين في سباق بين الاردن واسرائيل للترويج لحدث رياضي يهدف الى "تشجيع" السلام في الشرق الاوسط، بحسب مراسل لفرانس برس.

والسباق الذي يستمر لخمسة ايام، يهدف للترويج للحدث المقرر اقامته في اذار/مارس 2018، في سباق دراجات مماثل يمر عبر الاردن ومصر واسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبدأ السباق الاثنين في العاصمة الاردنية عمان، بينما من المقرر ان يصل المشاركون الجمعة الى القدس، بعد ان عبروا جزءا من الاردن وجنوب اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وقال غيرهارد شونباخر، المنظم للحدث "نريد ان نظهر انه يمكننا عبر الرياضة جمع بلاد وقوميات وجنسيات مختلفة".

ومن جانبه، اعتبر الدراج الفرنسي ستيفان كونيه انه "من المثير للاهتمام المشاركة في سباق يربط بين ثلاث دول لا تزال في حالة حرب، ولهذا اعتقد ان هذا المشروع رائع".

واضاف "هذه رسالة جميلة اريد ان انقلها عبر هذا السباق".

ويقول المنظمون ان الهدف من السباق الكبير في عام 2018 هو "تشجيع مبادرات السلام في المنطقة".

وفي العام المقبل، سيكون هناك سبع محطات في السباق الذي سيبدأ من العاصمة الاردنية، ثم سيمر بمدينة البتراء الاثرية ثم قرب البحر الاحمر عند طابا في مصر ثم ايلات ومتسبي رامون جنوب اسرائيل، ثم بالقرب من البحر الميت في الضفة الغربية المحتلة لينتهي في مدينة القدس.

وبحسب شونباخر فأن "الناس من جميع انحاء العالم، من القارات الخمس سيأتون لهذا السابق في اذار/مارس 2018، ونرغب بنقل الجوانب الايجابية من تلك الدول الاربعة. نريد ان نظهر ان هناك من الامور الايجابية المتعلقة بالدول الاربعة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب