محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فرق الاسعاف العراقية وعمال البلدية في موقع انفجار سيارة مفخخة استهدف سوقا في بغداد، الاثنين 30 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اعلنت السلطات العراقية مقتل سبعة اشخاص الثلاثاء بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف سوقا رئيسيا للخضار في منطقة الراشدية الواقعة شمال شرق بغداد.

وافادت مصادر امنية واخرى طبية اصابة 29 اخرين بجروح في التفجير الاخير ضمن سلسلطة الهجمات التي استهدفت بغداد ومحيطها.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الحادث لكن نوعية التفجير تحمل بصمات تنظيم الدولة الاسلامية الذي يتبى معظم الهجمات الانتحارية التي تستهدف المدنيين.

وقتل 292 شخصا في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف منطقة تجارية مزدحمة في الكرادة في الثالث من تموز/يونيو الجاري، في واحد من اعنف الهجمات التي تضرب البلاد.

وبعد مرور ايام قليلة هاجم المتطرفون مرقدا شيعيا في منطقة بلد الواقعة على بعد سبعين كليومترا شمال العاصمة، اسفر عن مقتل اربعين شخصا.

وخسر الجهاديون الذين استولوا منتصف عام 2014 على مساحات شاسعة شمال وغرب البلاد، مناطق مهمة لصالح القوات العراقية التي يدعمها طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة واخرها الفلوجة.

وقال خبراء ان الهجمات الاخيرة التي استهدفت المناطق الشيعية على وجه الخصوص، جاءت كرد فعل على الهزائم المتوالية للتنظيم في ارض المعركة، وحذروا من زيادة في عمليات التفجير في بغداد.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب