محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود برازيليون في دورية أمنية في حي فيلا كينيدي في ريو دي جانيرو في 13 اذار/مارس 2018.

(afp_tickers)

قُتل سبعة أشخاص السبت بينهم مهرب مخدرات مطلوب لدوره المفترض في جريمة اغتصاب جماعي هزت البرازيل في العام 2016 وذلك خلال عملية دهم واسعة للشرطة في أوكار الجريمة في أحياء فقيرة في ريو دي جانيرو.

وقال متحدث باسم قوات الشرطة التي يقودها الجيش حاليا في العاصمة إن "الحصيلة الحالية هي توقيف 22 شخصا ومقتل 7 اشخاص نتيجة اشتباكات مع قوات الشرطة".

وتابع أن بين القتلى سيرغيو لويز دا سيلفا، الشهير على نطاق واسع باسمه الحركي "دا روسيا".

وتحوم شبهات حول تورطه في تهريب المخدرات وكذلك واقعة اغتصاب جماعي بحق فتاة قاصر في ريو دي جانيرو في العام 2016، شارك فيها نحو 30 شخصا وصدمت المجتمع البرازيلي بعد نشر صور الضحية وهي فاقدة للوعي ومحاطة بمغتصبيها.

ووقعت اعمال العنف السبت أثر مهاجمة الشرطة أحياء فقيرة فوضوية تغيب خارجة عن سلطة القانون وتضم أوكارا للجريمة والمخدرات.

وحاول بعض المشتبه بهم الهرب الا أن الشرطة اعترضت طريقهم وقتلتهم، بحسب الاعلام المحلي.

وتدهورت الأوضاع الأمنية في ريو دي جانيرو منذ انتهاء دورة الألعاب الاوليمبية في العام 2016، وما صاحبها من عجز في الموازنات وفضائح فساد.

واستغلت العصابات المسلحة وعصابات المخدرات الفراغ الأمني لتمارس نشاطها.

وفي شباط/فبراير الفائت ومع فشل الشرطة في إحكام سيطرتها على المدينة، أمرت السلطات الفدرالية الجيش تولي شؤون الامن في ريو دي جانيرو.

وحلّ جنرالات الجيش مكان قادة الشرطة فيما استخدم الجنود على نطاق واسع في مواقع الشرطة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب