محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نقل احد المصابين في الهجوم على وزارة التعليم العالي في مقديشو في 14 نيسان/بريل 2015

(afp_tickers)

قتل ما لا يقل عن ستة من موظفي الامم المتحدة بينهم اجنبي صباح الاثنين في هجوم شنته حركة الشباب الاسلامية على حافلة صغيرة تابعة للمنظمة الدولية في مدينة غاروي عاصمة منطقة بونتلاند ذات الحكم الذاتي شمال شرق الصومال على ما افادت الشرطة.

وندد قائد بعثة الامم المتحدة في الصومال نيك كاي بالهجوم على موقع تويتر معربا عن "صدمته وروعه لمقتل" اشخاص غير انه لم يكن من الممكن التثبت من الحصيلة سواء منه او من متحدث باسم الامم المتحدة تم الاتصال به في مقديشو.

من جهته قال متحدث باسم الشباب ابو العزيز ابو مصعب لوكالة فرانس برس "استهدفنا الامم المتحدة في غاروي واوقعنا قتلى وجرحى".

وقال المسؤول في شرطة منطقة بونتلاند عبد الله محمد "نعتقد ان القنبلة كانت مثبتة على الحافلة الصغيرة وتم تفجيرها قرب مكاتب الامم المتحدة" فيما افادت معلومات اولية عن انفجار سيارة مفخخة عند مدخل قاعدة الامم المتحدة.

واكد المسؤول ان "قاعدة الامم المتحدة لم تصب ولم تكن سيارة مفخخة".

واضاف "تثبتنا من مقتل ستة موظفين في الامم المتحدة بينهم اجنبي" مشيرا الى ان "التحقيق متواصل لتحديد ملابسات" الهجوم.

من جهتها افادت مصادر امنية ان الحافلة الصغيرة قد تكون اصيبت في انفجار قنبلة يدوية الصنع مزروعة على حافة الطريق وتم تفجيرها عند مرورا الحافلة المستخدمة لنقل موظفي الامم المتحدة من مقر اقامتهم الى المكاتب.

وبعدما هزمت عسكريا امام قوة الاتحاد الافريقي (اميصوم) التي تدعم الجيش الوطني الصومالي، تضاعف حركة الشباب هجماتها في الصومال وفي كينيا المجاورة حيث تبنت الهجوم على جامعة غاريسا الذذي اوقع 148 قتيلا في مطلع نيسان/ابريل.

ويهاجم الشباب في الصومال المسؤولين الحكوميين والموظفين والقوات الافريقية وموظفي المنظمات غير الحكومية والامم المتحدة.

وفي مطلع كانون الاول/ديسمبر قتل اربعة صوماليين في هجوم شنه انتحاري من الشباب بسيارة مفخخة على موكب للامم المتحدة في مقديشو.

كما قتل الاسلاميون الشباب السبت نائبا في بونتلاند هو ادن حجي حسين كما قتلوا الاحد ثلاثة جنود من الاتحاد الافريقي في كمين نصبوه بجنوب الصومال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب