أ ف ب عربي ودولي

الشرطة المصرية تضرب طوقا امنيا في القاهرة في 25 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

قتل ستة اشخاص واصيب 33 بجروح بعد ظهر الاحد في انفجار داخل الكنيسة المرقسية بالاسكندرية وقع بعد ثلاث ساعات من تفجير في كنيسة في طنطا بشمال مصر اوقع 25 قتيلا، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة المصرية.

وقالت الوزارة في بيان ان "6 مواطنين توفوا واصيب 33 آخرون حتى الان اثر حادث انفجار جسم غريب داخل الكنيسة المرقسية" في الاسكندرية.

وذكرت الكنيسة القبطية على صفحتها ان بابا الأقباط تواضروس الثاني كان يحيي قداس أحد الشعانين صباحا في الكنيسة المرقسية بالاسكندرية.

وقال القس انجيلوس سكرتير البابا في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس بعد الإنفجار "البابا بخير"، موضحا إنه غادر قبل وقوع الانفجار.

وأفاد شاهد عيان قرب الكنيسة فرانس برس إنه سمع "صوت انفجار ضخم" هز المكان أتى من ناحية الكنيسة.

واكدت الوزارة ان حصيلة ضحايا تفجير طنطا في دلتا النيل الذي وقع صباحا اثناء قداس الشعانين ارتفعت الى 25 قتيلا و78 مصابا. وطنطا، عاصمة محافظة الغربية وتقع على بعد نحو نحو 100 كيلومتر شمال القاهرة.

ويأتي الاعتداءات قبل عشرين يوما من زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس لمصر، وبعد اربعة اشهر تقريبا من التفجير الذي استهدف كنيسة ملاصقة لكاتدرائية الاقباط الارثوذكس في وسط القاهرة.

وكان انتحاري فجر نفسه في الكنيسة الملاصقة للكاتدرائية في 11 كانون الاول/ديسمبر الماضي ما اسفر عن سقوط 29 قتيلا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي