محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دخان يتصاعد اثر غارة جوية على بلدة حرستا التي تسيطر عليها المعارضة في الغوطة الشرقية لدمشق في 15 ت2/نوفمبر 2017.

(afp_tickers)

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 45 آخرون بجروح في قصف بقذائف الهاون والصواريخ استهدف عددا من احياء دمشق، كما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية "سانا".

وقالت سانا ان القصف مصدره الغوطة الشرقية، وهي منطقة تقع شرق العاصمة دمشق وتسيطر عليها فصائل معارضة وتفرض عليها قوات النظام حصارا مطبقا.

ووصفت سانا القصف بانه "خرق لاتفاق منطقة تخفيف التوتر" الساري منذ تموز/يوليو في هذه المنطقة.

والغوطة الشرقية أحد آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق. ويعيش فيها نحو 400 ألف شخص في ظل ظروف إنسانية صعبة للغاية جراء حصار تفرضه قوات النظام منذ أربع سنوات.

والغوطة الشرقية هي واحدة من أربع مناطق سورية تم التوصل فيها إلى اتفاق خفض توتر في أيار/مايو في إطار محادثات أستانا برعاية كل من روسيا وايران، حليفتي دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب