محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات خاصة من الشرطة الصينية في محيط ساحة تيان انمين في بكين في الثالث من حزيران/يونيو 2017 عشية الذكرى الثامنة عشرة لسحق حركة المطالبة بالديموقراطية التي جرت في 04 حزيران/يونيو 1989

(afp_tickers)

حكم على صيني الجمعة بالسجن لاربع سنوات ونصف السنة بسبب مقالات تتحدث عن القمع العنيف لحركة المطالبة بالديموقراطية في ساحة تيان انمين في 1989، القضية المحرمة في الصين، كما اعلن محاميه.

وكان ليون شاومينغ وهو عامل سابق في مصنع اوقف في ايار/مايو 2015 بعدما روى تجربته خلال التظاهرات على موقع الكتروني اخباري باللغة الصينية متمركز في الولايات المتحدة.

وقال محاميه وو كويمينغ لوكالة فرانس برس ان المحكمة الشعبية المتوسطة في كانتون (جنوب) حكمت الجمعة على موكله بالسجن اربع سنوات ونصف السنة.

واوضح وو انه "ادين بالتحريض على التمرد"، موضحا ان "الادلة هي مقالات نشرت على الانترنت كتبها ليذكر بالحدث".

واكد المحامي انه سيتقدم باستئناف للحكم الصادر على ليو.

وتقوم الصين الحريصة على خنق كل جدل حول الحواداث المرتبطة بتظاهرات تيان انمين في بكين في 1989، بفرض رقابة على ناشطين او تعتقلهم.

وكان الجيش سحق بالسلاح الحركة التي قام بها طلاب تظاهروا لشهر ونصف الشهر ضد الفساد وللمكالبة بانفتاح ديموقراطي. واسفر قمع الحركة عن سقوط مئات القتلى ان لم يكن آلاف.

وتوجه ليو شاومينغ في تلك الفترة الى العاصمة الصينية للمشاركة في التظاهرات.

وقال وليام ني الباحث المتخصص بشؤون الصين في منظمة العفو الدولية انه "شجين رأي ويجب الافراج عنه فورا وبلا شروط"، معتبرا ان "الذنب الوحيد الذي ارتكبه ليو شاومينغ هو ممارسته الشرعية لحرية التعبير".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب