محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام لمدينة الكويت في 25 شباط/فبراير 2014

(afp_tickers)

اعلنت السلطات الكويتية الاثنين سحب الجنسية من عشرة مواطنين بينهم ناشطون متهمون بالاساءة الى امن الدولة الخليجية النفطية.

وافاد بيان لمجلس الوزراء في ختام جلسته الاسبوعية ان هذا القرار تم اتخاذه استنادا الى المادة رقم 13 من قانون الجنسية الصادر عام 1959 وينص على سحب الجنسية من "المسيئين" الى الامن او النظام الاجتماعي والاقتصادي في الكويت.

لكن البيان لم يحدد اسماء الذين شملهم القرار.

الا ان وسائل اعلام محلية ذكرت ان بين هؤلاء الناشط الاسلامي نبيل العوضي القريب من الاخوان المسلمين وسعد العجمي الصحافي السابق الذي اصبح متحدثا باسم حركة العمل الشعبي بقيادة الرئيس السابق لمجلس الامة احمد السعدون.

وفي 21 تموز/يوليو الماضي، سحبت الحكومة الجنسية من احمد جبر الشمري، مالك قناة "اليوم" وصحيفة "العالم اليوم" وافراد عائلته.

كما اسقطت جنسية النائب السابق عبدالله البرغش واثنين من اخوته، واخته.

وكانت هيومن رايتش وتش نددت بقرار سحب الجنسية من هذه المجموعة مشيرة الى "حملة واسعة من قمع الناشطين المطالبين بالاصلاحات".

وطالبت الحكومة الكويتية ب"اعادة الجنسية فورا ووضع حد لهذه الممارسات".

يذكر ان الحكومة ابلغت وزارة الداخلية بضرورة اعادة النظر في جنسية المواطنين الضالعين في "ممارسات تستهدف تقويض الأمن والاستقرار، مشددا على ضرورة "الضرب بيد من حديد والمواجهة الحاسمة الحازمة مع كل ما من شأنه أن يمس كيان

ونددت المعارضة الكويتية بقرار اتخذته الحكومة باعادة النظر في جنسية المواطنين الذين يعتبرون خطرا على الامن والاستقرار في البلاد.

وكانت سجلت عدة مواجهات الشهر الماضي بين شرطة مكافحة الشغب ومتظاهرين منددين بتوقيف القيادي المعارض مسلم البراك بتهمة الاساءة للقضاء.

ومعظم الجمعيات المعارضة غير ممثلة في البرلمان الحالي اذ قاطعت آخر عمليتين انتخابيتين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب