أ ف ب عربي ودولي

سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي خلال زيارة الى القدس في 7 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

تعهدت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الاربعاء بالدفاع عن اسرائيل امام المنظمة الدولية مؤكدة حلول "يوم جديد" للدولة العبرية وذلك اثناء لقاءاتها مسؤولين اسرائيليين في القدس.

وكانت الولايات المتحدة هددت في الاشهر الاخيرة بالانسحاب من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف الذي تتهمه بالانحياز ضد اسرائيل.

وقالت هايلي قبل لقاء مع الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين في القدس ان "الامم المتحدة قامت باساءة معاملة اسرائيل لفترة طويلة للغاية" مؤكدة "لن نسمح بحدوث ذلك بعد الان".

واضافت "حل يوم جديد على اسرائيل في الامم المتحدة".

ومن جهته، شكر ريفلين هايلي على حمايتها لاسرائيل قائلا ان هذا يشكل بداية "حقبة جديدة".

وقال الرئيس الاسرائيلي ان "اسرائيل لم تعد لوحدها في الامم المتحدة".

وقبل ذلك، التقت هايلي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في مكتبه، حيث شكرها على موقفها.

واعتبر نتانياهو ان هايلي والرئيس الاميركي دونالد ترامب "قاما بتغيير الخطاب" في الامم المتحدة.

وتابع "شكرا لك على مساعدتك وعلى وقوفك بجانب إسرائيل وبجانب الحقيقة".

وكانت الدبلوماسية الاميركية البالغة من العمر 45 عاما طالبت الامم المتحدة بعيد تعيينها في هذا المنصب بأن تكف عن معاملة اسرائيل بما اعتبرته طريقة سلبية.

وفي خطاب القته الثلاثاء في مجلس حقوق الانسان في جنيف، حثت هايلي المجلس على تخفيف انتقاداته لاسرائيل داعية اياه الى التخلص من الانظمة القمعية.

وقالت هايلي الاربعاء تعليقا على خطابها امام المجلس، وهو الاول لدبلوماسي اميركي منذ تأسيس مجلس حقوق الانسان عام 2016، انها ضغطت على المجلس.

وتابعت "امل ان يكون هناك يوم جديد في مجلس حقوق الانسان عندما يتعلق الامر باسرائيل".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي