تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سفينة بريطانيا الحربية الجديدة تعاني تسربا

صورة بتاريخ 16 اب/اغسطس 2017 لحاملة الطائرات البريطانية الجديدة "كوين اليزابيث" في ميناء بورتسمُث البريطاني

(afp_tickers)

أقر مسؤولون بريطانيون في الدفاع بان السفينة الرئيسية الجديدة "كوين اليزابيث"، أضخم سفن الاسطول البريطاني، تواجه مشكلة تسرب، بعد اسبوعين ققط من تسليمها للبحرية الملكية.

ويبدو أن السفينة التي كلف بناؤها حوالى 4,1 مليارات دولار (3,5 مليارات يورو) تتسرب منها المياه منذ فترة بسبب مشكلة في قفل إحدى الفتحات.

وتخضع السفينة التي يبلغ طولها 280 مترا وهي أقوى سفينة بنتها بريطانيا على الاطلاق، لتجارب بحرية ويتوقع ان تدخل في الخدمة في 2020.

وقال وزير الدفاع غافين وليامسون "لهذا نقوم بتجارب بحرية، لضمان ان كل شيء يعمل بشكل مثالي".

وأضاف ان "اتش ام اس كوين اليزابيث هي أعظم حاملة طائرات في العالم...وستحدث فرقا بارزا في ما نستطيع انجازه وفي قدراتنا كقوة عالمية".

تزن السفينة 65 الف طن بطاقم من الف شخص وتستطيع استقبال 40 طائرة على متنها.

وسيتم اصلاح الخلل عند رسوها في بورتسمُث.

وقال القائد البحري الكبير السابق الاميرال كريس باري لقناة سكاي الاخبارية ان التسرب "ليس أمرا خطيرا"، مضيفا "بصراحة، كل سفينة تتسرب منها الماء. لهذا تتواجد المضخات".

واوضح ان التجارب البحرية تهدف الى "إجهادها الى أقصى الحدود بحثا عن عيوب كهذه لرؤية ما يحدث".

وقالت مجموعة "بي ايه اي سيستمز" التي لعبت دورا اساسيا في البناء ان السفينة ما زالت قادرة على الابحار وسيتم تصحيح الخلل العام المقبل في عملية تستغرق عدة ايام.

ولا تملك بريطانيا قدرة ضرب من حاملات الطائرات بعدما أخرجت من الخدمة سفنا سابقة في 2010 في اطار اجراءات تقشف لضبط عجز هائل.

وتعثر المشروع بسبب مسائل تتعلق بطائرات اف-35 الاميركية الصنع التي ستحملها "كوين اليزابيث" وتساؤلات حول الحاجة الى حاملات طائرات ضخمة مع تراجع دور بريطانيا العسكري حول العالم.

وتحمل السفينة اسم ملكة بريطانيا الحالية واليزابيث الاولى التي حكمت من 1558 إلى 1603. كما يجري بناء سفينة مماثلة تحمل اسم "برينس اوف ويلز".

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك