محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة للمطالبة بالعدالة في سانت لويس في 14 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

اعلن مدافعون عن الحقوق المدنية السبت انهم بدأوا اجراءات للتوصل الى استقالة رئيس بلدية مدينة فرغسون الاميركية التي غادر قائد شرطتها منصبه وسط اتهامات بالعنصرية.

وتقدم خمسة ناشطين في منظمة نضال السود (اورغانايزيشن فور بلاك ستراغل) بعريضة الى بلدية المدينة يطالبون فيها بانهاء ولاية رئيس البلدية جيمس نولز.

وكتب الناشطون الذين شاركوا الى حد كبير في التظاهرات التي جرت بعد مقتل الشاب الاسود مايكل براون برصاص شرطي ابيض في آب/اغسطس الماضي، ان "الكلمات وحدها لا تكفي لوصف الاشمئزاز الي تسببه لنا، ونحن نطلب منك الاستقالة".

ولتحقيق هذا المطلب، يفترض ان تحصل العريضة على الاقل على توقيع 15 بالمئة من الناخبين المسجلين على اللوائح الانتخابية خلال الانتخابات البلدية التي جرت العام الماضي.

لكن نولز قال لشبكة ان بي سي نيوز انه يستبعد فكرة الاستقالة، مؤكدا ان "المجتمع بحاجة الى قيادة".

وعادت فرغسون الى واجهة الاحداث في الايام الاخيرة بعد اصابة شرطيين اثنين بالرصاص مساء الاربعاء. وحتى السبت، لم يعثر المحققون على مطلقي النار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب