محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلة رافال فرنسية تحط على متن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول اثناء مشاركتها في شرق المتوسط في العمليات ضد تنظيم الدولة الاسلامية في 9 كانون الاول/ديسمبر 2016

(afp_tickers)

أعلن الجيش الفرنسي الاربعاء ان مقاتلاته شنت 600 غارة خلال المعركة التي تخوضها القوات العراقية منذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر لاستعادة مدينة الموصل من جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية الذي لم يعد يسيطر الا على جزء بسيط من ثاني كبرى مدن العراق.

وقال المتحدث باسم الجيوش الفرنسية الكولونيل باتريك ستيغر خلال مؤتمر صحافي ان المقاتلات الفرنسية شنت منذ بدء مشاركتها في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في ايلول/سبتمبر 2014 ما مجموعه 1307 غارات جوية في سوريا والعراق.

وبحسب البنتاغون فان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة شن أكثر من 22 الفا و670 غارة في العراق و9675 غارة في سوريا.

واضاف ستيغر "في البدء كان هناك التحضير لمعركة الموصل لمواكبة قوات الامن العراقية وتطويق المدينة بهدف قطع اي تعزيزات ممكنة من الخارج: 300 غارة فرنسية رافقت هذا النجاح الاول".

واضاف "في مرحلة ثانية (...) شنت (القوات الفرنسية) 300 غارة جوية اخرى و1200 مهمة قصف مدفعي".

وبالاضافة الى مقاتلاتها المتمركزة في الاردن والامارات فقد ارسلت فرنسا حاملة الطائرات شارل ديغول الى شرق المتوسط حيث شاركت بين ايلول/سبتمبر وكانون الاول/ديسمبر 2016 في العمليات العسكرية ضد التنظيم الجهادي.

وحذر المتحدث الفرنسي من التسرع في اعلان تحرير الموصل من الجهاديين، مؤكدا انه "ما زال هناك كيلومتر مربع واحد ولكن هذه كانت الحال في سرت وبنغازي (الليبيتين) وقد تطلب الامر اشهرا لاستعادة" هذه المساحة الضيقة من الجهاديين.

وأضاف "السؤال ليس ما اذا كانت الموصل ستسقط بل متى سيحصل ذلك".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب