تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سناتور ديموقراطي اميركي متهم بالفساد يدافع عن نفسه

السناتور الاميركي الديموقراطي روبرت مينينديز في 5 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

قال السناتور الاميركي الديموقراطي روبرت مينينديز مدافعا عن نفسه ضد اتهام فدرالي محتمل بالفساد انه لم يخالف القانون مؤكدا انه لن "يذهب الى اي مكان".

وافادت وسائل اعلام ان المدعين يخططون لتوجيه اتهامات بالفساد للسناتور البالغ النفوذ تتعلق بتحقيق حول طبيب في فلوريدا من اصدقائه ومانحي الاموال ايضا.

وقد بدا التحقيق قبل عامين حول سولومون ميلغن طبيب العيون ورجل الاعمال الذي ساهم بتمويل حملة اعادة انتخاب مينينديز بمبالغ كبيرة.

واقر السناتور عن ولاية نيوجرزي بان "التحقيق ما يزال جاريا"ولذا فانه لن يجيب على اسئلة الصحافة.

وقال في نيوارك في نيوجرزي "دعوني اكون واضحا جدا.لقد تصرفت دائما بشكل مناسب وطبقا للقانون".

واضاف "كل خطوة اتخذتها انا ومكتبي في السنوات ال23 الاخيرة في الكونغرس كان اساسها متابعة افضل السياسة لسكان نيوجزري والبلاد".

وكان بذلك يشير الى جهوده في الكونغرس حول الارهاب وايران وضحايا اعصار ساندي.

وتابع السناتور "لقد قاتلت كل يوم من اجل هذه المسائل ومن اجل شعب بلادنا(...) هذا هو انا ولن اذهب الى اي مكان".

وتؤكد تقارير ان لدى ميلغن اعمال في الدومينيكان وهناك مزاعم بان مكتب السناتور في الكونغرس تدخل لصالحه لدى الادارة الاميركية.

ولدى سؤاله حول السماح بتوجيه اتهامات فدرالية الى السناتور، اجاب وزير العدل اريك هولدر "لا استطيع التعليق على ذلك".

لكن شبكة سي ان ان ذكرت نقلا عن مطلعين على الملف ان هولدر وافق على طلب المدعين العامين توجيه الاتهام.

وفي اذار/مارس 2013، عندما كان السناتور رئيسا للجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، افادت صحيفة واشنطن بوست ان هيئة محلفين في فلوريدا كانت تجري تحقيقات حوله.

واكد مينينديز ان كيلغن "صديقا حقيقيا" منذ اكر من عقدين وانهما يشاركان في مختلف المناسبات ويحتفلان سوية بالاعياد.

وقد لبى السناتور دعوة صديقه الى مقر اقامته في الدومينيكان مرارا كما اضطر الى دفع اموال له مقابل بطاقات سفر اثر اقراره بالخلط في مسالة كلفة الرحلات خلال حملة اعادة انتخابه في 2012.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك