أ ف ب عربي ودولي

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال حملة لدعم التوصيت بـ "نعم" في الاستفتاء على توسيع صلاحيات الرئيس في اسطنبول في 12 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

تخلت السلطات السويسرية عن ملاحقة منظمي تظاهرة رفعت خلالها لافتة تدعو الى "قتل" الرئيس التركي رجب طيب اردوغان واثارت غضب انقرة، كما ذكرت وكالة الانباء السويسرية الاثنين.

وقالت الوكالة ان السلطات القضائية في كانتون برن فتحت تحقيقا في قضية دعوة عامة الى الجريمة او العنف.

الا ان بلدية برن رأت ان منظمي هذه التظاهرة في آذار/مارس لم يخالفوا القواعد المطبقة.

وكانت مجموعة من الانفصاليين اليساريين رفعت اللافتة التي يظهر فيها اردوغان وهو يحمل مسدسا وكتب عليها "اقتلوا اردوغان باسلحته" (كيل اردوغان ويذ هيز ويبونز).

وبينما كانت الحملة التي سبقت الاستفتاء على تعزيز صلاحيات الرئيس التركي في اوجها، دعت منظمات كردية والحزب الاشتراكي ودعاة حماية البيئة السويسريون الى التظاهر للمطالبة بمزيد من الحرية والديموقراطية واحترام دولة القانون في تركيا.

ورأت انقرة ان مضمون اللافتة "غير مقبول" واستدعت السفير السويسري للاحتجاج.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي