محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اكثر من 340 الف شخص قتلوا واجبر ملايين على مغادرة منازلهم منذ اندلاع النزاع السوري في 2011

(afp_tickers)

فتحت سويسرا "مكتبا انسانيا" في دمشق بهدف تحسين ايصال المساعدات، وفق ما اعلنت وزارة الخارجية السويسرية الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان ان الهدف من المكتب هو "تحسين الوصول الى الاشخاص البائسين ومواكبة وتنسيق المشاريع (في سوريا) في شكل اكبر".

وعلق مندوب الحكومة للمساعدة الانسانية مانويل بيسلر عبر الاذاعة السويسرية "لدينا اخيرا عيون وآذان في دمشق".

واوضح ان سويسرا تعتزم عبر هذا المكتب مستقبلا تنفيذ مشاريعها الخاصة في سوريا مثل اعادة بناء المستشفيات.

ومنذ اغلاق سفارة سويسرا والمكتب السويسري المكلف التنمية والتعاون في دمشق ربيع 2012، قامت سويسرا بانشطتها الانسانية خلال الازمة السورية عبر ممثلياتها في دول مجاورة مثل الاردن ولبنان وتركيا.

وقالت الخارجية السويسرية في بيان "يبقى الوضع الانساني في سوريا مأسويا وان دعم المجتمع الدولي بما فيه سويسرا ضروري اكثر من اي وقت".

واضافت ان "هذا الوضع راهنا مؤكد في الغوطة الشرقية قرب دمشق حيث يعاني السكان نقصا في الغذاء والعناية الطبية العاجلة".

ويحاصر النظام السوري الغوطة الشرقية منذ منتصف 2013 حيث لا يزال يقيم نحو 400 الف شخص. وتطالب الامم المتحدة منذ اسابيع بتمكينها من اجلاء نحو 500 مريض من دون جدوى.

والخميس، قال رئيس مجموعة العمل الانساني التابعة للامم المتحدة في سوريا يان ايغلاند للصحافيين ان 16 على الاقل من هؤلاء المرضى توفوا، لافتا ايضا الى وفاة رضيع في شهره التاسع جراء سوء التغذية.

واوضح ان هذا الرضيع توفي في 14 كانون الاول/ديسمبر، في اليوم الاخير من جولة مفاوضات ثامنة حول سوريا في جنيف لم تفض الى اي نتيجة.

وشدد على "وجوب وضع حد" لهذا الوضع.

واضاف "كيف يمكننا ان نمضي إجازات ونحتفل بالميلاد بسلام (...) في حين ان الأبرياء هم اكثر من يعانون ويموتون ليس بسبب عدم وجود مساعدات (لايصالها) وليس بسبب عدم وجود اشخاص مستعدين للتوجه الى المكان رغم الخطر، بل لانهم جزء من لعبة سلطة بين اناس في السلطة مسلحين ويحصلون على غذاء كاف".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب