محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اهالي بلدة كوريمالي في مالي يتجمعون حول وعاء ماء لغسل اياديهم في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 قرب الحدود مع غينيا

(afp_tickers)

تراجعت السلطات في سيراليون الاربعاء عن ما اعلنته الثلاثاء لجهة وفاة رضيع من جراء اصابته بإيبولا في منطقة في شرق البلاد لم تسجل فيها اصابة جديدة بالفيروس منذ نحو اربعة اشهر، مؤكدة ان الطفل المتوفى لم يكن مصابا بالفيروس.

وكانت منطقة كيلاهون اعلنت خالية من ايبولا بعد مرور حوالى اربعة اشهر من دون تسجيل اي اصابة جديدة بالفيروس، مما شكل نجاحا كبيرا للبلاد في مكافحتها للوباء. لكن فرحة سكان المنطقة تلاشت الاثنين اثر اعلان وزارة الصحة ان رضيعا في شهره التاسع توفي من جراء اصابته بالفيروس وان هذا الامر اكدته فحوصات مخبرية اجريت بعد وفاته.

ولكن المركز الوطني لمكافحة ايبولا اصدر الثلاثاء بيانا اعلن فيه ان تحقيقا اظهر ان "الطفل المشار اليه لم يكن مصابا بايبولا لانه ليس مصدر العينة الايجابية" للفيروس.

ولم يوضح المركز سبب هذا الخطأ الذي ادى الاثنين الى فرض اجراءات حجر صحي على العاملين في المستشفى حيث توفي الرضيع وكذلك على حوالى 30 شخصا من اقاربه.

ومنذ ظهرت الموجة الحالية من الوباء في غينيا لاول مرة في كانون الاول/ديسمبر 2013 اصيب بالفيروس اكثر من 24 الف شخص في تسع دول بينهم اكثر من 10 الاف لقوا حتفهم.

والغالبية الساحقة من هذه الوفيات (99%) حصلت في ثلاث دول هي ليبيريا وسيراليون وغينيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب