محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكوري الشمالي يزور مصنعا قيد الانشاء للاوكسجين الطبي في بيونغ يانغ 30 مايو 2016

(afp_tickers)

رحبت كوريا الجنوبية الخميس بالقرار الاميركي الذي يعتبر كوريا الشمالية رسميا "مصدر قلق عالمي في ما يتعلق بتبييض الاموال" وما سيترتب عليه من اجراءات لعزل بيونغ يانغ عن النظام لمصرفي العالمي.

وستؤدي هذه الاجراءات الى منع اي نشاطات مالية لبيونغ يانغ سواء كانت مباشرة او غير مباشرة ضمن شبكة المصارف الاميركية والى منع اي معاملات مع طرف ثالث حول مبالغ كبيرة من الدولارات او غيرها من العملات لا تتم عبر مصارف اميركية.

واعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان ان "الحكومة تشيد بالاجراءات التي تعكس الالتزام الاميركي الصارم في تطبيق العقوبات التي تفرضها" على كوريا الشمالية.

وياتي هذا التحرك عقب اصدار مجلس الامن الدولي قرارا يدعو جميع الدول الاعضاء في الامم المتحدة الى قطع علاقاتها المصرفية مع بيونغ يانغ.

وتزيد هذه الخطوة من عزلة كوريا الشمالية التي تحدت دعوات مجلس الامن الدولي لوقف برنامجها للاسلحة النووية وواصلت تجاربها على الصواريخ البالستية.

وفي اذار/مارس الماضي فرض مجلس الامن الدولي عقوبات هي الاشد حتى الان على بيونغ يانغ ومن بينها عمليات تفتيش غير مسبوقة لجميع الشحنات الخارجة والواردة الى البلد المعزول الذي اغلق نفسه عن باقي دول العالم طوال الستين عاما الماضية.

والاسبوع الماضي شدد الاتحاد الاوروبي كذلك عقوباته على بيونغ يانغ وحظر اي نشاط مالي وتعاملات واستثمارات معينة مع ذلك البلد.

ومن شان تصنيف وزارة الخزانة الاميركية لكوريا الشمالية على انها جهة تبييض اموال رئيسية، ان يؤدي الى اتخاذ مزيد من الخطوات لعزل ذلك البلد عن الشبكات المالية من خلال عرقلة التعاملات غير المباشرة التي تكون الشركات والبنوك الكورية الشمالية طرفا فيها.

وتابعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية نها "ستواصل الضغوط على الشمال من خلال العقوبات" لحمله على نزع اسلحته النووية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب